إذا عرف السبب – اسامه عبد الماجد- عجباً لـ (وجدي)

الخرطوم : الحاكم نيوز
صدقت كريمة الراحل د. عبد الله البشير عندما وصفت عضو لجنة ازالة التمكين وجدي صالح بـ. (الممثل) .. بل ان الرجل بارع جدا في تأدية تلك المهمة .. لكن أي مهمة ؟؟ .. بارع في خداع الشعب والبسطاء منه وتضليلهم.

تذكرون ظهوره في مقطع فيديو وهو يقوم بتأدية دور وزير المالية بطريقة سمجة .. في مسرحية بايخة ، وسخيفة الاخراج .. باعلانه ان الذهب يورد للخزانة (11) مليار دولار ، والصمغ العربي نحو (6) مليار دولار .. ولأنه يجيد (السقوط) قال ان الاجمالي (18) مليار دولار.
واشار الي ان احتياج البلاد لـ (11) مليار .. والـ (7) مليار دولار المتبقية (تشتت) في الصرافات والبنوك.. ينتقل وجدي بكل خفة هذه المرة من لعب دور (الممثل) الي القيام بدور (المهرج) وهو يسئ الي القوات المسلحه بكاملها.
ظهر مذعوراً عقب مخاطبة
سكرتير عام مجلس السيادة اللواء أمير حاكم ، لوقفة احتجاجية امام القصر الرئاسي مناصرة لرجل الاعمال المعروف فضل محمد خير.
سارع وجدى للانتقاص من اللواء حاكم والتشهير به كما ظل يفعل طيله وجوده في اللجنة – سيئة الذكر – بكثير من الاسماء التي نصب لها المشانق (السياسية) في مؤتمراته (الصحفية).. وهو يمارس تلك الحركات (البهلوانية) بنظاراته المتعددة.
افترى صالح على، حاكم وقال انه خاطب انصار النظام السابق معتبرا ذلك تحديا للثورة .. بينما خاطب الجنرال حشداً من أهل وعشيرة فضل محمد خير ومن عارفي فضله غير المنكور خاصه أهله بولاية سنار.. ولعل وجدي مثله والقراي لا يعرف (خيركم ، خيركم لأهله)..
ان الذي دفع وجدي لكل هذا الهياج والنحيب وحشر النظام السابق لاستدرار عطف البعض وترديد شعار (حرية سلام عدالة) ان اللواء حاكم طبق الشعار بحق وحقيقة.
حيث لم يوجه بامطار المحتجين بالغاز المسيل للدموع ولم ينقصهم حقهم في التظاهر .. ولم تخرج طلقة اردت أحدهم قتيلاً كما حدث عدة مرات .. تحت سمع وبصر رئيس لجنة الامن بولاية الخرطوم صديق وجدي ، الوالي(أيمن نمر).
وكذلك تعامل اللواء حاكم بـ. (مسؤولية) لا بطريقة (صبيانية) ، كما يفعل أخرين .. وبتجرد لا انحياز .. وتعامل باخلاق ، لا عدمها .. وحفظ للقضاء مكانته وهيبته.. التي مرغها أخرين في التراب.
وغض النظر عما اذا كان مكفولا للواء مخاطبة محتجين أم لا ؟ .. الا أنه قال لهم عقب تسلمه مذكرتهم المعنونه لرئيس مجلس السيادة .. ان القضاء هو من يحدد من أتى بماله بصورة مشروعه أو غير مشروعه.. وان القضاء سيأخذ مجراه..
ينما يريد وجدي وزمرته ان يقتصوا من كل شخص بواسطة لجنة (التطهير والكيد السياسي) .. للمعلومية لم تأت سيرة النظام السابق خلال الوقفة الاحتجاجية لأهل وأنصار فضل كما روج وجدي .. كان الهتاف (فاضل فاضل يافضل) و (العدالة مطلب شعب).
لكن وجدي يصر على التمثيل وهو يقول
(ان الثورة مازالت تواجه تحديات من تسلط بقايا النظام البائد داخل مؤسسات السلطة، بينما الشعب يعاني شظف العيش).
ومعلوم ان الشعب يعاني لأن حكومة (ناس وجدي ومناع) انصرفت عن دورها .. وذبحت المواطن من الوريد الي الوريد بسكين (الزيادات).
هتف انصار واهل فضل محمد خير (جيش واحد شعب واحد) .. وهذا مايجعل كل من يريد تفكيك المؤسسات النظامية يرتعب.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى