خميس ابكر : طرح المصالحة مع الاسلاميين لن يؤدي لخلافات في الثورية

الخرطوم الحاكم نيوز
قلل القيادي بالجبهة الثورية ورئيس التحالف السوداني خميس أبكر من أن يتسبب طرح المصالحة مع الاسلاميين في خلافات داخل أروقة الثورية ، وقال: هذه الاطروحة لن لا تؤثر علينا كتحالف ، وأكد أنه لا يستطيع أحد فرض المصالحة على الشعب الذي أطاح بالنظام البائد من غير رجعة .
وشدد أبكر خلال مؤتمر صحفي أمس على ضرورة وضع الحكومة القادمة برنامجاً واضحاً يهدف لمعالجة معاش الناس ، وأرجع الاوضاع الراهنة للسياسات الخاطئة وعدم وجود برنامج محدد من المكونين المدني والعسكري ، وجزم بأن عمل لجنة التمكين غير قانوني، ووصف مبررات اللجنة حول استراددها للأموال وتسليمها للمالية بالضعيفة ، فضلاً عن عدم معالجة الأموال للأزمات الراهنة وتأثيرها على الواقع المعيشي، وكشف بأنهم سيراقبون عمل اللجنة عقب تكوين الحكومة المقبلة مشدداً على ضرورة أستنادها على سند قانوني، ونفي ان تكون الخلافات داخل الجبهة سبباً لتأخير تشكيل الحكومة.
و في رده على سؤال (الجريدة) حول لجنة ترسيم الحدود دعا أبكر الجانب الاثيوبي للاعتراف بأن منطقة الفشقة سودانية لجهة أن هذه الحدود معلومة منذ وقت مبكر، وإعتبر الصراع الحدودي الدائر أحد سلبيات النظام البائد لانه كان يهتم بمطاردة الاخرين وليس حدود الوطن .
وكشف أبكر عن أنجاز 50./. من ملف الترتيبات الامنية ووصفها بأنها صمام الأمان ، وتوقع تشكيل القوة المتفق عليها في اتفاق جوبا لحماية النازحين واللاجئين خلال أيام القادمة.
وقال أبكر من مصلحتنا ومصلحة الشعب تنفيذ الاتفاق إلا انه عاد وأقر بتأخر انفاذ مصفوفته، وقلل من تاثير الاصوات التي وصفها بالمعاكسة من التاثير على الاتفاق

الجريدة

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق