النائب العام : انتهاكات القوات النظامية على المواطنين مسألة غير مقبولة

الخرطوم : الحاكم نيوز
كشف النائب العام مولانا تاج السرالحبر عن اختلاف جوهري فى التشريح الاول والثاني لجثمان الفقيد بهاء الدين نوري مشيرا الى التحقيق حول ماهي الظروف التى قضت بان تخرج نتيجة التشريح الاول بهذه الطريقة.
واكد النائب العام في حديثه لبرنامج كالآتي بقناة النيل الأزرق بعد الابلاغ عن حالة وفاة تم فتح اجراءات بصورة طبيعية واحالة الجثمان الى التشريح لمعرفة سبب الوفاة مشيرا الى ان التقرير الاول للتشريح لم يكن مقنع بالنسبة للنيابة وبناء على طلب اسرة المرحوم تم احالة الجثمان بواسطة لجنة ثلاثية بقيادة بروفيسور من الطب العدلى بالاضافة الى خبير لعلم الامراض وكانت نتيجة التشريح ان سبب الوفاة غير طبيعي كما ورد فى التقرير الاول مشيرا الى ان التقرير الثاني للتشريح اظهر مؤشرات للتعذيب وبالتالى تم تحويل البلاغ الى المادة (130) القتل العمد وبناء على ذلك كان لابد من رفع مستوي التحري فى هذه القضية .
واشار النائب العام الى اصداره امر بتكليف ثلاثة من وكلاء النيابة لمباشره اجراءات التحري والتحقيق فى هذا البلاغ بالاضافة الى مخاطبة قوات الدعم السريع لتسليم المتهميين مشيرا الى استجابتهم بتسليم المتهمين.
واكد النائب العام ان المتهميين سيتم محاكتهم امام محكمة مدنية حسب نص الوثيقة الدستورية متوقعا ان تتم اجراءات احاله البلاغ الى المحكمة بعد استجواب المتهميين والشهود مع توفير كافة الفرص لتقديم البينات موكدا متابعته لهذا القضية شخصيا .
وفيما يخص وفاة مواطن تعرض للتعذيب من قبل الشرطة قال النائب العام ان التقرير وصف الاثار التى تعرض اليها المجني عليه وصف بدقة كل العلامات التى ظهرت على المرحوم مشيرا الى ان التحريات تسير بصورة سلسة موجه قطاع امدرمان بان يتولى التحري فى هذه الدعوة بواسطة ثلاث وكلاء نيابة لرفع مستوي التحقيق
واكد ان الانتهاكات على المواطنيين من قبل الاجهزة النظامية تعتبر مسالة غير مقبولة نهائيا بالنسبة للنيابة ويتم فيها التحري بدقة شديدة مشيرا الى مخاطبة مدير عام قوات الشرطة برفع الحصانة عن المتهميين متوقعا ان يتم اليوم رد الشرطة لرفع الحصانات عن منسوبيه.
Aa

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق