تحالف أبناء الجزيرة يدق ناقوس الخطر من انهيار مشروع الجزيرة

رصد الحاكم نيوز

قال تحالف أبناء الجزيرة والمناقل، إن مشروع الجزيرة والمناقل يخطو الخطوات التي تؤدي إلى الانهيار التام، مضيفاً أن كان ما يميزه كونه أكبر مشروع قائم على الري في السودان وأفريقيا، لكنه يتعثر الآن بسبب عجز شبكة الري، مما يسقط الفكرة الأساسية للمشروع.

وحمَّل التحالف في بيان الجمعة، المسؤولية الكاملة عن نتائج ما وصفه بالتقاعس والتأخير في توفير مطلوبات الإعداد للموسم الشتوي والتسبب في أضرار ذات أثر بالغ في البنية التحتية للمشروع، للحكومة الانتقالية ممثلة في مجلسي الوزراء والسيادة، وكل الجهات الرسمية ذات الصلة.

وأعلن إطلاق مبادرة لجبر الضرر وتعويض الخسائر الناتجة عن فشل السلطات المعنية في الإعداد للموسم الشتوي. وطالب بالعدالة لمزارعي مشروع الجزيرة والمناقل، استناداً على أنهم أوفوا بكامل التزاماتهم رغم المعيقات المتعددة. وأكد التحاف تبني كافة وسائل المطالبة السلمية المشروعة والناجعة لحمل الحكومة على تقديم التعويض المجزي لكل المزارعين الذين تأثروا من الفشل الحتمي للموسم الحالي عن “كل التكلفة المباشرة التي دفعت نقداً، وقيمة العمل والجهد الذي بذل في فترة الإعداد للموسم، وتعويض يضاهي العائد في حال أن قامت الحكومة بالتزاماتها لإنجاح الموسم”.

وأشار التحالف إلى أن الخطر لم يعد مهدداً للعُروة الشتوية فقط بل تعداها لينذر بانهيار كامل للمشروع الذي أصبحت معظم مساحاته خارج العمليات الزراعية بسبب مشكلات شبكة الري واختناقات إدارية ولوجستية أخرى طالت حتى المناطق التي تصلها المياه تعاني من مشكلات التمويل. وأضاف أن تكلفة توفير الوقود وحده لري ثلاثة فدانات فاقت 150 ألف جنيه، بينما تبلغ مساحة المشروع الكلية 2.2 مليون فدان، فضلاً على مشكلات أخرى رافقت المرحلة الأولى من زراعة المحاصيل المتعددة وستصاحب مرحلة الحصاد مصاعب غيرها.

المصدر مداميك

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق