تعرف على تفاصيل زيارة نائب رئيس لجنة إزالة التمكين للدامر

الدامر الحاكم نيوز
أكد الأستاذ محمد الفكى سليمان عضو مجلس السيادة الانتقالي أن رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب سيقر واقعا اقتصاديا جديدا يستوجب الاستعداد له، مشيرا إلى أن القرار سيمهد الطريق إلى دخول شركات استثمارية عملاقة للبلاد خاصة فى مجال تعدين الذهب الذى يعتبر السودان الدولة الثانية إنتاجا له على مستوى القارة الأفريقية.

واقترح سيادته ، لدى مخاطبته الاجتماع الذى التأم اليوم بمقر حكومة ولاية نهر النيل بمدينة الدامر ،برئاسة والى الولاية الدكتورة آمنه احمد المكى وضم مجلس الوزراء واللجنة الأمنية بالولاية، اقترح قيام مؤتمر للتعدين بالولاية يضم جميع الأطراف ذات الصلة لمعالجة قضاياه ، وترتيب أوضاعه استعدادا للمرحلة القادمة، على أن تحافظ توصيات المؤتمر على حقوق التعدين التقليدي.

واستمع سيادته خلال الإجتماع إلى عدد من التقارير التى استعرضت مجمل الأوضاع الاقتصادية والخدمية والأمنية بولاية نهر النيل بالتركيز على قضايا التعدين وسير الموسم الزراعي الشتوي.

ووعد سيادته بنقل كل القضايا ذات الصبغة الاتحادية إلى الجهات ذات الاختصاص فى الخرطوم توطئة لمعالجتها.
إلى ذلك قال الأستاذ مبارك اردول المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية، خلال مخاطبته الاجتماع أن الشركة تعمل على اصلاح السياسات السابقة فى مجال التعدين بما يؤدي لزيادة الانتاج والإيرادات، مشيرا إلى أن الشركة استطاعت خلال الفترة الماضية من مضاعفة الإيرادات إلى ثلاثة أضعاف.

وبشأن المسؤولية الاجتماعية اوضح أردول أنها اضحت مسؤولية قانونية بعد أن كانت أخلاقية، حيث نص القانون على منح المجتمعات المحلية نسبة ٤% ، و ٨% للولاية من ايرادات الانتاج.

وشدد اردول على ضرورة إيقاف إستخلاص الذهب بواسطة الخلاطات نسبة للآثار المدمرة التى يخلفها على الانسان والحيوان والبيئة.

يذكر أن عضو مجلس السيادة الأستاذ محمد الفكي سليمان وبرفقته المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية وصلا ولاية نهر النيل اليوم في زيارة تستمر لمدة ثلاثة أيام.

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق