المطالبة بوضع استرايتجيات للحد من الهجرة غير الشرعية وتسلل اللاجئين

الخرطوم : الحاكم نيوز

شدد الناطق الرسمي لقوات الدعم السريع العميد جمال الدين جمعة بضرورة وضع استرايتجيات وسياسات جيدة للهجرة غير الشرعية وعدم تسلل اللاجئين الى داخل البلاد
وطالب خلال ورشة عمل تداعيات الصراع في اقليم تقراي وأثره على اشكالات تهريب والاتجار بالبشر التي نظمها المركز الافريقي لدراسات الحوكمة والسلام والتحول بالتعاون مع معتمدية اللاجئين ، طالب بضرورة تثقيف الانسان السوداني بقوانين التعامل مع الشخصيات الاجنبية فيما يختص (بايجار المنازل والتداخل) ، والتواصل مع الجهات المعنية .وزاد جمعة المجتمع السوداني حباه الله بصفة واصبحت مشكلة على الانسان السودانية عليه دور لتامين القوانين والتشريعات ”
واوضح جمعة ان الدعم السريع قام بدور كبير في مكافحة الهجرة غير المقننة والاتجار بالبشر لكل الحدود منذ٢٠١٦م وعمل كثيراً ، مؤكدا ان قواتهم تعمل بتكليف وممارسة الواجب القانوني لصد الهجرة غير الشرعية ،معلنا جاهزيتهم استراتيجيا حال تم تكليفهم بتقديم مساعدات وعون للقوات النظامية الاخرى
وقال الأمين العام للمركز د. محمود زين العابدين أن المركز يعمل في مجالات تعزيز الحكم الرشيد وحقوق الانسان ومحاربة الاتجار بالبشر و مكافحة التطرف والإرهاب ، وبناء السلام، مؤكداً مساهمته في فض النزاعات وتطوير وبناء الاستراتيجات
واضاف ان المركز لديه شركاء داخل وخارج السودان و المنظمات العالمية ذات العلاقة
واعلن محمود دعمهم الحكومة لانجاح الفترة الانتقالية ، وانفاذ اتفاق السلام
واكد ان الورشة تاتي في سياق تقديم توصيات ورؤى تفيد متخذي القرار والشركاء في مجالات مختلفة ، مشيرا الى مايجرى في منطقة اقليم التيجراي الاثيوبي مهددا للسلم الاقليمي ، منوها الى تداعيات الجريمة المنظمة التي يمكن ان تحدث في معسكرات اللاجئيين بشرق السودان ،

واوصت الورشة بضرورة تفعيل قانون الغابات وتقوية دور معتمدية اللاجئين ، وشددت على رفع الوعي للاجئيين ضد مكافحة التهريب والاتجار بالبشر خاصة بمعسكرات اللجوء الجديدة وذلك عبر لغتهم المحلية عن وجود عصابات كارثية لهم
وامنت على اهمية تسجيل عابري الحدود بالبصمة لمعرفة الاعداد
وطالبت بتحديد العودة الطوعية حال انتهاء الازمة ، وحصرهم في المناطق المتاخمة للحدود دون تعقيدات ، وشددت على ضرورة الاهتمام بالاطفال في معسكرات نازحي دولة جنوب السودان

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق