أحمد الضي بشارة يتهم قوش بالعمل مستشاراً أمنياً لرئيس دولة مجاورة

الخرطوم – الحاكم نيوز
واصل المتهم أحمد الضي بشارة اعترافاته المثيرة بصحة تسجيله لمقاطع فيديو وبثه على الوسائط في جلسة محاكمته الخامسة، أمام قاضي جنايات الخرطوم شمال الذي ينظر في القضية المقيّده ضده ويواجه فيها الاتهام تحت المواد (50)، (51)، (56)، (58)، (60)، (62)، (64)، المتعلقة بتقويض النظام الدستوري، وإفشاء معلومات عسكرية، والتحريض على الهروب من الخدمة العسكرية والتحريض على التمرد وإثارة الشعور بالتذمر وسط القوات النظامية.
وكانت المحكمة شاهدت في الجلسة الرابعة الأسبوع الماضي، مقطع الفيديو الثاني ووصف فيه المتهم موقف بعض قوى الحرية والتغيير بـ (الضبابي) من قوات الدعم السريع، خاصة الحزبين: الشيوعي والبعث، وقال إنهم ينتقدون الدعم السريع في غياب قائدها، ويمتدحونها أمامه سعياً للحصول على المال بالنفاق.
وقال المتهم أحمد الضي في مقطع الفيديو الذي شاهدته المحكمة (الأربعاء) برئاسة القاضي حامد صالح، وأقر المتهم بصحتها، وقال “إن مدير جهاز الأمن والمخابرات الأسبق، الفريق صلاح قوش يعمل مستشاراً أمنياً للشئون الأفريقية للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وإنه مسنود من جهات دولية”.
وكشف الضي، عن وجود ما أسماه بـ”الصفقة” بين السلطات المصرية وقوات الدعم السريع، لتلعب الأخير دور الدرع لها في نزاعها مع أثيوبيا حول سد النهضة، مقابل أن تسمح القاهرة لقوات الدعم السريع، التنقيب عن الذهب في حلايب وشلاتين.
وقال أحمد الضي بشارة في المقطع الذي أقر بتسجيله وبثه أمام المحكمة، إن لقاءً جمع قائد قوات الدعم السريع، الفريق أول محمد حمدان دقلو، بمدير جهاز الأمن والمخابرات الأسبق، الفريق أول صلاح قوش الذي زار الخرطوم سراً بعد سقوط الإنقاذ، وإنهما غادراً سوياً إلى القاهرة بطائرة خاصة. وأضاف الضي: “الحزبان، الاتحادي الديمقراطي الأصل، والاتحادي المعارض، مؤيدان لتحركات صلاح قوش في السيطرة على شرق السودان بعد إثارة القلاقل فيه”.
وحددت المحكمة جلسة نهاية ديسمبر الحالي لمشاهدة بقية الفيديوهات وعددها (14) مقطع فيديو، والسير في القضية.

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق