مفوضية نزع السلاح تدعو للاهتمام بالأطفال الجنود

الخرطوم الحاكم نيوز
امتدح مفوض مفوضية نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج اللواء الركن عبد الرحمن عبد الحميد الجهود والدعم الذي ظلت تقدمه اليونسيف في مجال دعم الأطفال في السودان.

ودعا الي ضرورة إعطاء أولوية خاصة لقضايا الأطفال خاصة الأطفال الجنود لما لهم من أهمية في ترسيخ عملية السلام

واكد ان الدول إذا لم يتم الأطفال فإن الحرب لن تتوقف مشيرا إلي خصوصية الأطفال وخصوصية الخاصية للأطفال الجنود داعيا الباحثين للاهتمام بذلك مؤكدا أن المفوضية لها دور كبير في تنفيذ الاتفاقية مؤكدا أن الباحثين الاجتماعيين هم رأس الرمح في هذا المجال.

وقال خلال مخاطبته دورة تأهيل الباحثين الاجتماعيين العاملين في مجال الطفولة ببرنامج نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج التي تنظمها المفوضية بالتعاون مع اليونسيف التي تستهدف خمسة آلاف من الأطفال الجنود قال ان هذه الورشة سبقتها واحدة في نيالا نسبة لأهمية القضية لأنها تعني بموضوع الأطفال الجنود والأطفال في مناطق النزاعات مشددة على أهمية إتاحة مساحة واسعة لهم نسبة لأنها قضية إنسانية بحتة

وتستهدف الورشة الباحثين في هذا المجال بولايات جنوب وغرب كردفان والنيل الأزرق والخرطوم

وقال مستشار ومنسق الحماية باليونسيف دكتور محمد عبد الله أن الورشة تأتي في إطار دعم اليونسيف للأطفال المرتبطة بالقوات المختلفة.

وأضاف أن الورشة تتناول عدة أوراق مختلفة للخروج بمفاهيم متفق عليها للعمل مع الأطفال مؤكدا أنهم يملكون المهارات والأدوات المعينة للتعامل مع هؤلاء الأطفال معبرا عن سعادته بالمشاركة في هذه الورشة من أجل ربط الأطفال بالخدمات للانتقال من الحياة العسكرية الي المدنية مساهمين في مختلف المجالات

واكد إسماعيل محمد عبد الله
مدير إدارة الإدماج أن المفوضية قطعت شوط كبير وقدمت تقرير حول الأطفال مما ساهم في رفع اسم السودان من انتهاك حقوق الطفل مشيرا إلي أن المفوضية معنية بتنفيذ عدة برامج في اتفاقية السلام.

وقال إن الورشة تستهدف الأطفال الجنود خاصة في نزع السلاح الوقاية من التجنيد والرعاية للطفل منذ استلامه حتي آخر نقطة والحماية والمناصرة للطفل إضافة إلي المتابعة والتقييم للوقوف على مدي سير البرنامج.

وأضاف أن الورشة تهدف الي تهيئة الظروف الملائمة من خلال عدة أوراق وبرامج متخصصة في مختلف المجالات..

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق