إعلاميون تركوا المهنة ودخلوا السوق

الخرطوم الحاكم نيوز

سؤال ظل يطرحه عدد من الإعلاميين في السودان حول ظاهرة ترك الصحفيين المهنة والدخول الي السوق حول ماهي الأسباب التي دفعتهم لذلك.

واصبح الصحفي النشط رمضان محجوب من أشهر أصحاب الدكاكين في ام درمان حيث يظل دكان محجوب يتردد على لسان سكان الحي الذي يقطنه.

واليوم وعلى صفحته في فيس بوك نشر الصحفي النشط ومراسل الإخبارية السعودية والمحرر في عدة صحف الاستاذ لؤي عبد الرحمن أعلن أنه دخل السوق في السجانة ويبدو أن لؤي ولج سوق المغالق عكس زميله رمضان الذي أصبح تاجر خردوات.
وأن هنالك العديد من الصحفيين والإعلاميين تركوا المهنة حيث أكد رضا باعو انه بدأ في مشروع زراعة وتربية الدجاج البلدي بجانب آخرين منهم من يقود ترحال ومنهم من امتهن مهنة أخري.

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق