تعرف على تفاصيل الأوضاع داخل حركة كوش السودانية

الخرطوم : الحاكم نيوز

قدم أسامة إبراهيم القيادي بحركة كوش السودانية فزلكة تاريخية عن تأسيس الحركة ودخولها مفاوضات جوبا منذ أكثر من عشرة سنوات كواحدة من منظومة الجبهة الثورية
وقال اسامه في مؤتمر صحفي بمركز طيبة برس اليوم أن حركة كوش إحدى المكونات الأربعة التي اتبعت العمل السلمي وعملت جنبا إلى جنب مع الجبهة وهذا ما جعلها جزء أساسي في مفاوضات جوبا
وحول الراهن السياسي لكوش ذكر أسامة حيثيات إقالة رئيس الحركة والتي تتماشى مع المتغيرات الجديدة التي تشهدها البلاد وأضاف وبالتفاكر مع قيادات الحركة بالداخل والخارج فقد تم الإجماع على قرار تغيير الرئيس السابق وذلك على الرغم من تحفظات حول التوقيت ومع التأكيد على وحدة الحركة وأضاف اننا طرحنا على رئيس الحركة التنحي لا الإقالة و أن يظل على على روسنا تاجا وشرفا مدى الحياة كما طرح عليه أيضا أنه وإذا حظيت الحركة باي مواقع في السلطة فإن الحركة ستترك له مسألة اختيار من يرى الشخص المناسب من كفاءات أن يوليه أمر السلطة ولكنه رفض القرار الإجماعي وذكر أن ماتم يعد انقلاب
وذكر اسامه انهم تحدثوا مع الجبهة الثورية وابلاغها بما تم من تغيير في كوش حيث تم إصدار بيان بذلك بجانب تحرير خطاب إلى رئيس الجبهة الثورية والأمين العام وقيادات الجبهة وقال أن الجبهة الثورية لا تتدخل في شؤون الحركات والتنظيمات الداخلية لافتاً إلى أن الملاحظات والردود التي صدرت من الجبهة الثورية جاءت داعمة لهذا التغيير ووسمته بالمنهج الديمقراطي مع التأكيد على أنه شأن داخلي
وذكر اسامه أن حركة كوش تلتف حول الفكره والبرنامج وليست حول الأشخاص والأفراد
ووجه أسامة رسالة إلى الجبهة الثورية من حسم الأمور والا فعليها تحمل مسؤلية الانشقاقات والانقسامات داخل الحركة مبدياً اسفه في انه لم يتخذ قرار سريع في هذا الأمر مشيرا إلى فشل اللجنة المصغرة من الاجتماع بين الطرفين

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق