احياء ذكري الفقيد الامام الصادق المهدي بالنيل الازرق

الدمازين ( منطقة بيجاوي) : وليد علي للحاكم نيوز

نظمت قيادات حزب الامة القومي وهيئة شؤون الانصار بولاية النيل الازرق برنامج احياء ذكري الامام الصادق المهدي رئيس الحزب وامام الانصار وذلك بريفي شمال الدمازين ( منطقة بيجاوي) بحضور وفد الحزب بالولاية برئاسة الحبيب عصام الجبلابي رئيس الحزب بالولاية والوفد المرافق له
ومولانا عباس عبدالله كارا نائب رئيس وفد مقدمة الحركة الشعبية قيادة مالك عقار ولفيف من مواطني منطقة بيجاوي
وبتشريف وفد الحزب من المركز ممثلا في الحبيب الزبير محمد ابراهيم عضو الحزب بالمركز العام واحمد محمد ادم عضو هيئة شؤون الانصار المركزية
وتدافعت جماهير الحزب والانصار من مناطق متعددة للمشاركة في برنامج التابين خاصة مناطق (الدمازين – الصالحة – الديسة – السراجية – جبريل – ودبديقة – عبدزوني – المريبيعة – – ودالزاكي – ابوصرة – ديوا – حمدة – ابوزورو – كنيزة)
وشكل جموع الحاضرين لوحة مشرفة عكست عمق واصالة الانصار ووفائهم للامام الصادق المهدي.
الحبيب عصام الجبلابي رئيس الحزب بالولاية. قال ان الفقيد الصادق المهدي ترك خلفة ارث كبير ورؤي لمعالجةالوضع الاقتصادي والمشاكل الحياتية وتبوء اعلي المناصب بعلمه وفكره ولديه مبادرات من شانها توحيد اهل القبلة وكان همه الاول الوطن والمواطن.
وتطرق الجبلابي للمعاناة والمتاعب والمصاعب التي واجهها الامام الصادق في حياته قضي فيها اكثر من 8 اعوام في السجن وصدر في حقه حكم بالاعدام 12 حكم بجانب النفي خارج الوطن الا انها لم تغير في عزيمته وكان يردد دوما ( الديمقراطية عائدة وراجحة)
واكد الجبلابي ان حزب الامة القومي يعد الاب الشرعي لثورة ديسمبر المجيدة وان عودته في 19 ديسمبر 2018 تاكيد لذلك.
مولانا عباس كارا ممثل الحركة الشعبية قيادة عقار اوضح بان الحبيب الامام الصادق المهدي كان رجل قومي وقامة دينية ولديه ادوار وطنية مشهودة بذل حياته من اجل الديمقراطية وواجه صعوبات كثيرة في ذلك.
واضاف كارا بان للامام مكانة سامية ولديه مساهمات واضحة في السلام وان التابين مستحق.
الحبيب احمد محمد ادم عضو هيئة شؤون الانصار قال ان الامام الصادق كان امة وابراهيميا في حياته تحدث في كل الاشياء بعلمه وفكره وترك مؤسسات سياسية ودينية راسخة داعيا الجميع للالتزام بمنهاج الامام
وتحدث في برنامج التابين البرنامج العمدة الفاضل كارا ممثل منطقة بيجاوي بكل الوفود القادمة من الدمازين والخرطوم وسنار والقري المجاورة لمنطقة بيجاوي وقال ان رحيل الامام الصادق يعتبر فقد جلل للامة الاسلامية .الا ان ارادة المولي عز وجل نافذة.وتناول
الحبيب صديق يوسف قربين مرشد هيئة شؤون الانصار بمحلية الدمازين جوانب مشرقة في حياة الامام ونقل الحبيب الزبير محمد ابراهيم تحايا الواثق البرير الامين العام لحزب الامة القومي

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق