الصحة الاتحادية تكشف ان الإصابة بالملاريا تضعف المناعة وتعرض لخطر الاصابة بكورونا

الخرطوم -الحاكم نيوز

كشفت وزارة الصحة الاتحادية ،ارتفاع في معدلات الإصابة بالملاريا بولاية الخرطوم بصورة قياسية واكدت ان الوضع (صعب) واشارت الى ان الملاريا لازالت تمثل المشكلة الصحية والأقتصادية الاولي وانها تتسبب في 37،2٪من وفيات الأمهات 18،1٪ من حالات الولادة الاطفال ناقصي الوزن وارتفاع معدلات الوفيات وسط الأطفال الرضع واكدت انها ستضعف المقاومة وتعرض المواطن لخطر الاصابة بكورونا معلنه عن اكتمال الترتيبات لانطلاقة حملة توزيع الناموسيات المشبعة طويلة الاجل في 12ولاية يوم (20)ديسمبر وحتى 31ديسمبر من بينها ولاية الخرطوم لاول مرة واشارت الى انها وضعت احتياطات احترازية للتوزيع للحماية من جائحة كورونا.
واكدت د هالة بخيت مدير ادارة الملاريا بوزارة الصحة ولاية الخرطوم خلال الورشة التدريبية لتوزيع الناموسيات طويلة الاجل اليوم بوزارة الصحة ولاية الخرطوم ،انه لاول مرة يتم توزيع الناموسيات في ولاية الخرطوم ويتم استهداف المناطق الاكثر خطورة وقالت انه تم تغيير استراتبجيات التوزيع من خلال تقليل التجمعات
من جهته اكد د عبد الله بخيت مدير ادارة العامة للطب الوقائي بوزارة الصحة ولاية الخرطوم انه سيتم تكثيف برامج مكافحة الملاريا من بينها الاستمرار في البرنامج الروتيني لمكافحة الطور اليرقي وشدد على ضرورة تجفيف المياه الراكدة في الاحياء والتخلص من مياه المكيفات وعدم تخزين المياه لا اكثر من اسبوع وطالب المواطنين بالتبليغ الفوري للمواسير المكسرة .
من جهتها قالت د مزاهر عباس ممثل ادارة تعزيز الصحة بوزارة الصحة الاتحادية، إن الملاريا أكثر خطورة من كورونا وان الوضع صعب خاصة في فصل الشتاء واشارت الى وجود معالجات لرفع نسبة استخدام الناموسيات المشبعة طويلة الاجل والتي بلغت نسبة 37%وحذرت من استخدام الناموسية لغير اغراضها لاحتوائها علي مواد كيميائية قاتلة

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق