مشاركة واسعة في الملتقى التنظيمي الأول لقيادات حركة المستقبل للإصلاح و التنمية

الخرطوم : الحاكم نيوز
عقد في الفترة من 14 إلى 15 ديسمبر الجاري بدار المستقبل بالخرطوم الملتقى التنظيمي الأول لقيادات حزب حركة المستقبل للأصلاح والتنمية في المركز و الولايات تحت شعار : (نحو بناء هياكل تنظيمية فاعلة)

وأكدت أمانة الإعلام بالحزب مشاركة هيئة المجلس القومي ، وأعضاء الأمانة العامة،و المكتب التنفيذي و رؤساء اللجان التمهيدية في الولايات.
وقالت إن الملتقى يأتي في إطار خطة البناء التنظيمي للحزب و التي بدأت مرحلتها الأولى بإنتخاب رؤساء اللجان التمهيدية في الولايات و المنوط بها إبتدار تنظيم المؤتمرات التأسيسية القاعدية لحزبنا بداية من الأحياء و القرى و المدن وصولاً لمؤتمرات الولايات و من ثم المؤتمر العام على المستوى القومي.
وأوضحت أن الملتقى في جلسته الإفتتاحية حيا جماهير الشعب السوداني في ذكرى ثورة ديسمبر و في ذكرى إعلان الإستقلال من داخل البرلمان مجدداً إلتزام حزبنا بالعمل المستمر و الدؤوب مع كافة القوى الوطنية المختلفة لتحقيق تطلعات الشعب السوداني نحو بناء دولة المؤسسات و الديقراطية.

وأضافت أن الملتقي ناقش ورقة الخط السياسي للحزب و قضايا الراهن السياسي حيث جدّد الملتقى دعمه للثورة السودانية وتطلعاتها لتحقيق التّحول الديمقراطي، وأكد أنه يفتح ذراعيه لكل القوى السياسية لتأسيس توافق سياسي قومّي جامع، وأعلن دعمه لاتفاق سلام جوبا كخطوة متقدمة لتحقيق السلام الشامل و العادل داعياً الحكومة الانتقالية و القوى السياسية لمواصلة العمل لاستكمال عملية السلام.
وأكّد الملتقى على ضرورة تضافر جهود جميع القوى السياسية و المدنية من أجل الحفاظ على إستقرار الفترة الانتقالية وصولاً لإنتخابات حرة و نزيهة مما يتطلب معالجة الإختلال الهيكيلي في بُنية أجهزة الحكم الانتقالي من خلال الدفع بحكومة كفاءات وطنية مستقلة تُمثل كل السودانيين تشرع في وقف التدهور الاقتصادي و المعيشي المريع و ترفع المعاناة عن كاهل شعبنا و تُمهد لعملية الانتقال الديمقراطي.
وقالت إنه تنظيمياً ناقش الملتقى عدد من الأوراق التي حظيت بنقاش مستفيض و عميق خلُص من خلالها الملتقى إلى عدد من التوصيات المهمة فيما يتعلق بعملية البناء أهمها توسيع دائرة العمل السياسي و الجماهيري في مدن البلاد المختلفة مع التركيز على ضرورة مشاركة النساء و الشباب في عملية البناء كونهم صُناع التغيير و روح المجتمع.
– ناقش الملتقى الموجهات العامة لخطة العمل التي ستحكم نشاط و آداء حزبنا خلال الفترة القادمة و المستمدة من الوثيقة التأسيسية للحزب و النظام الأساسي و اللوائح التنظيمية أهم هذه الموجهات إعتماد المعايير العلمية في التخطيط و تطوير مؤشرات لمراقبة الآداء من خلال الأثر.
– إختتم الملتقى أعماله بلقاء تفاكري مع الأمين العام للحزب الأستاذ/عبد الواحد يوسف إبراهيم ناقش تحديات البناء التنظيمي و خرج اللقاء بتوصيات بنّاءة أهمها ضرورة التفاعل الإيجابي مع الراهن السياسي بما يحقق أهداف الحزب المتمثلة في تحقيق الإصلاح في شتى مناحي الحياة سياسياً ، اقتصادياً ، إجتماعياً و فكرياً.

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق