التوم هجو وجبريل ابراهيم يرفضان تسمية حمدوك نائبا لرئيس مجلس الشركاء

الخرطوم: الحاكم نيوز
كشفت مصادر عن رفض رئيس حركة العدل والمساوة د. جبريل إبراهيم؛ ورئيس مسار الوسط بالجبهة الثورية التوم هجو، تسمية رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك في منصب الرئيس المناوب لرئيس مجلس الشركاء.

وقالت المصادر إن اجتماعاً انعقد الأحد الماضي بين رئيس مجلس السيادة وشركاء عملية السلام وقوى الحرية والتغيير؛ بحضور وزير رئاسة مجلس الوزراء عمر بشير مانيس إنابة عن رئيس الوزراء الذي كان متواجداً خارج البلاد؛ بَحَث أزمة مجلس شركاء المرحلة الانتقالية الذي اعلن عنه البرهان مؤخراً.

وأكدت المصادر حسب صحيفة السوداني أن التوم هجو قال “لا يمكن أن يترأس مجلس الشركاء د. عبدالله حمدوك في حال غياب رئيس المجلس الفريق أول البرهان”. وأضافت المصادر: “البرهان أكد التزامه بعدم التغيب عن اجتماعات المجلس”.

وقالت المصادر إن ممثلي قوى الحرية والتغيير في الاجتماع تمسكوا بتسمية د. حمدوك رئيساً مناوباً ورفضوا بشكل قاطع محاولة إبعاده.
وأكدت المصادر أن الاجتماع خلص لتأجيل البت في هذا الملف إلى الاجتماع القادم؛ المزمع انعقاده قريباً.
وأوضحت المصادر أن الاجتماع توصل لاتفاق حول صلاحيات المجلس التي كان مختلفاً عليها بجانب التأمين على الأسماء التي تم رفعها مسبقاً، ما لم يستجد جديد حول هذا الملف من قبل الكتل المكونة للمجلس.

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق