إدارة ترمب تقدم 700مليون دولار لضحايا 11 سبتمبر للموافقة على رفع السودان من قائمة الإرهاب

تقدمت إدارة الرئيس الامريكي دونالد ترمب بعرض جديد للامريكيين ضحايا الحادي عشر من سبتمبر بدفع بمبلغ 700 مليون دولار حتى تضمن مرور الإتفاق الذي وقعته مع الحكومة السودانية والذي بموجبه يتم رفع اسم السودان نهائياً من قائمة الإرهاب ويمنع اي ملاحقة قضائية للبلاد مستقبلا.

ووفقاً لشبكة اي بي سي الاخبارية الامريكية فان ادارة ترمب المنتهية ولايته خلال ايام قدمت هذا العرض كجزء من سعيها في اللحظات الاخيرة لضمان مرورالاتفاق في المجالس التشريعية الامريكية وبالتالي ضمان نفاذ إتفاق ابراهام الذي جرى الإتفاق عليه مع عدد من الدول العربية ، بما فيها السودان مؤخرا

وقال الكاتب كونور فينقان إن هذا المبلغ يعد عرض اللحظات الاخيرة “لإنقاذ صفقة الرئيس دونالد ترامب مع السودان “اي دفع مبلغ 700 مليون دولار من الادارة الامريكية و ليس من السودان- لضحايا هجمات 11 سبتمبر حتى يتنازلوا عن أية مطالب قضائية لاحقاً ضد السودان، وهو شرط سابق وضعته الحكومة السودانية عقب قبولها دفع 334 مليون دولار وإن أكدت أن لاعلاقة لها بأي عمل إرهابي

ونقل الكاتب عن مصدرين أمريكيين رسميين لم يسمهما القول “إن محامي المدعين في أحداث 11 سبتمبر طالبوا الادارة الامريكمية بمبلغ 4 مليار دولار للوصول لهذا الإتفاق وهو أمر رفضته الادارة الامريكية و رفضه الجمهوريون في مجلس الشيوخ الامريكي، وقالت

ابي سي نيوز إن التفاوض و الذي لم يكن معلناً إستمر حتي يوم الجمعة موعد إعداد التقرير المطول

اضغط هنا للإنضمام لقروبات الواتساب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق