تكوين مجلس الشركاء للقيام بدور تنسيقي للفترة الانتقالية

الخرطوم الحاكم نيوز
أكدت الجبهة الثورية،ان مجلس الشركاء سيقوم بدور تنسيقي لحل المشاكل التي تنتتج من شركاء الفترة الانتقالية ،مشيرة الى انها تمثل صمام الامان لكل الاطراف الموقعة على اتفاقية ا السلام الموقع بجوبا،فيما حذرت من مغبة التشاكس يؤدي الى إجهاض الاتفاق وان هشاشة مؤسسات الفترة الانتقالية تطلب العمل المشترك لانجاحها ،منوهة الى ضرورة ان يتم التوافق السياسي لكل مكونات الفترة الانتقالية،فيما دعت المجتمع الدولي وشركاء اتفاقية السلام يدعم الاتفاقية وانزالها إلى أرض الواقع، مؤكدة ان الاتفاقية تواجهها تحديات كبيرة أبرزها التمويل المالي لعودة النازحين إلى مناطقهم، وقال رئيس الجبهة الثورية د. الهادي إدريس، في منبر صحيفة اول النهار حول اتفاقية السلام تحديات التطبيق على ارض الواقع، اليوم بقاعة دار الشرطة، أن هناك اشكاليات في تنفيذ الاتفاقية وتحتاج إلى خلق توافق حولها، لافتا إلى أن الأطراف الموقعة ستقوم بجولة على جميع ولايات البلاد، ولفت الهادي إلى أن الوساطة تبذل مجهودا كبيرا لإلحاق الذين لم يوقعوا على اتفاقية جوبا للسلام، واضاف ان الناس فى مناطق النزاعات بيسألوا الفرق شنوا فى الاتفاق عن الاتفاقيات الماضية ونقول لهم انه إتفاق تم توقيعه فى مناخ سياسي مختلف

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق