تفاقم الوضع في إثيوبيا ورئيس الوزراء يتهم

أديس أبابا : الحاكم نيوز
اتهم رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، الخميس، الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي بارتكاب جرائم شنيعة ضد قوات الجيش؛ بعد العثور على جثث لجنود مكبلي الأيدي في مناطق الصراع.

وقال في تغريدات على تويتر: “بعدما سيطر الجيش على بلدة شيرارو (في إقليم تيغراي) تم العثور على جثث لجنود مخنوقة ومكبلة الأيدي”، حسب ما نقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية الإثيوبية “فانا”.

وأضاف أن الجرائم التي ترتكبها الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي “مفجعة وشنيعة ومن شأنها تفكيك إثيوبيا”.

غيّر أنه في المقابل، شدد على قناعته بأنه هزيمة الجبهة “المتمردة” باتت قريبة.

وتابع: “يجب تكثيف العملية (العسكرية) لإنقاذ أرواح الجنود”، مشيرا إلى ضرورة أن يعرف العالم بالجرائم الشنيعة التي ترتكبها الجبهة ضد قوات الجيش.

ويشهد إقليم تيغراي معارك عسكرية بين القوات الفيدرالية و”الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي”، أدت إلى نزوح عشرات الإثيوبيين من الإقليم، وإقليم أمهرة المجاور باتجاه ولاية القضارف السودانية.

وهيمنت “الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي” على الحياة السياسية في إثيوبيا لنحو 3 عقود، قبل أن يصل آبي أحمد إلى السلطة، عام 2018، ليصبح أول رئيس وزراء من عرقية “أورومو”.

وانفصلت “الجبهة” التي تشكو من تهميش عن الائتلاف الحاكم، وتحدت آبي أحمد، بإجراء انتخابات إقليمية في سبتمبر الماضي، وصفتها الحكومة بأنها “غير قانونية”، في ظل قرار فيدرالي بتأجيل الانتخابات في ظل جائحة كورونا.

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق