عصابة سرقة “البكاسي ” في قبضة المباحث بالولاية الشمالية

دنقلا : شيرين عبد الرحمن

تمكنت مباحث الولاية الشمالية من تفكيك أخطر تشكيل إجرامي تخصص في سرقة العربات البكاسي على مستوى جميع أنحاء السودان وتمكنت قوة المباحث من استرداد (٤) بكاسي مسروقة من بين (٢١) عربة بوكس أقرت العصابة بسرقتها من الخرطوم وعدد من الولايات .
مباحث الولاية الشمالية تبحث عن (18) عربة بوكس تم بيعها على أساس أنها بوكو حرام ومستوردة من ليبيا وفي السياق ألقت المباحث القبض على (٧) متهمين هم عناصر الشبكة وألقي القبض على زعيم العصابة المتهم الأساسي بمدينة شندي بولاية نهر النيل بينما كان يضع خططاً لسرقة المزيد من المركبات البكاسي .
وكانت معلومات قد توافرت لدى مباحث الولاية الشمالية ليتم تشكيل قوة بقيادة مدير المباحث الرائد عمر عبد الحميد عبدالمولى والملازم شمس الدين ميرغني وبإشراف مباشر من مدير شرطة الولاية الشمالية اللواء محمد إبراهيم وتحرك (التيم) وقام بجمع المعلومات وبالبحث والتحري توصلت قوة المباحث لثلاثة متهمين بمناطق التعدين الأهلي وبالتحري معهم أقروا بإرتكابهم لجرائم سرقة سيارات من عدة ولايات وأكدوا بأنه يتم بيعها على أنها مستوردة من الجماهيرية الليبية (بوكو حرام) مستغلين عدم فتح باب الجمارك وفي السياق تم تحريك مأموريات متعددة لولايات مختلفة للقبض على بقية المتهمين وتم ضبطهم وإحضارهم وبالأمس ألقي القبض على زعيم الشبكة .
إجراء تعديلات ..
بالتحري مع المتهمين إتضح أنهم يقومون بإجراء تعديلات على البكاسي المسروقة ومن ثم بيعها على أساس أنها بوكو حرام والاستيلاء على الأموال من الضحايا الذين تجاوز عددهم (٢١) ضحية قاموا بشراء تلك المركبات وفي إنتظار توفيق أوضاعها دون أن يعلموا بأنها مسروقة وتشير المعلومات إلى أن الجناة يستغلون مدينة دنقلا للإختباء بها وبيع المركبات هنالك وقيدت المباحث بلاغات في مواجهتهم وتوالي الشرطة تحرياتها .
وفي السياق أشاد مدير شرطة الولاية الشمالية اللواء محمد إبراهيم بقواته مؤكداً بأن أمن المواطن والحفاظ على الممتلكات إحدى أولويات الشرطة وأنها ستظل عيناً ساهرة لحماية الشعب وفي السياق عبر أعيان الولاية الشمالية والمواطنون عن رضاهم عن الشرطة وما تحققه من إنجازات تحسب لصالح حفظ الأمن والاستقرار وأكد عدد من المواطنين أن وجود مثل هذه العصابات الدخيلة على مجتمع دنقلا المسالم يؤثر سلباً على استقرار إنسان الولاية .

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق