البلاد تودع الفنان عثمان مصطفي والهندي ينعيه

الفنان عثمان مصطفى فى ذمة الله

انتقل الي رحمة مولاه قبل قليل بنستشفى بست كير باللاماب الفنان الموسيقار بروف عثمان مصطفي .. انا لله وانا اليه راجعون ..
ومن أشهر اغانيه

افتكرت الشوق يجيبو
مالو عدي الشوق وفات
لاحنان لا كلمة حلوة لا امل احيا الصلات
وليه ديرنا نبكي
نقضي كل الليل دموع
ونحنا لمانقابلو
ونبقي سهرانين تملي نحترق ذي الشموع

وأيضا اغنية

ارد اسالك فد سؤال
ليش ما دايرلي بال
مو هم اني بحياتك
والله ماعندك مجال
جاي احسك مالني
والفراغك خالني
مره اشوفك ذالني
مره اشوفك حابني
اشويه راجع نفسك
عاملني زين
هيج اذا نبقه
اعتبرني منتهين
اني يمك
وانت بالك مادري وين
وينه شو ماكو حنانك

الهندي ينعي

ونعي الشريف صديق الهندي_رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي”الشرعيةالثورية” الموسيقارعثمان مصطفي قائلا : رحل عن دنيانا البروفيسور الفنان عثمان مصطفى صاحب الإضافات المؤثرة في مسيرة الأغنية السودانية،وقد أعطى قيمة حقيقية للفن السوداني ، على مدى سنوات ممتدة عطاء بالغناء واللحن والتدريس لطلابنا،رحمه الله سودانيا مستنيرا وقائدا بأهمية الفنون في الحياة وداعما لقضايا شعبه كلها، له المغفرة والعزاء للحركة الإبداعية في بلادنا بمختلف اتجاهاتها.

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق