قائد ثاني قوات الدعم السريع يطلع على جهود الاستقرار الأمني بوسط دارفور

الخرطوم : عدنان سالم

إلتقى الفريق عبدالرحيم حمدان دقلو قائد ثاني قوات الدعم السريع بالدكتور أديب عبدالرحمن يوسف والي ولاية وسط دارفور برئاسة قوات الدعم السريع بالخرطوم

وقال أديب في تصريحات صحفية إن اللقاء بحث العديد من الجوانب الأمنية والتنموية وملف السلام والمصالحات والاستقرار الأمني بولاية وسط دارفور.

فيما ثمن والي وسط دارفور مساهمة الدعم السريع في تحقيق الأمن والاستقرار بالولاية ، مضيفا ان اللقاء جاء ضمن سلسلة لقاءات عقدها مع قيادات الدولة من أجل دفع عملية الاستقرار والتنمية بالولاية، مبينا أن الاجتماع بحث مع قائد ثاني قوات الدعم السريع الأوضاع الأمنية بالولاية، بجاتب معاودة شركة الجنيد للعمل في إكمال طريق نيرتتي زالنجي.

واكد اديب أن الاستقرار الأمني الذي تحقق في المنطقة يعود فيه الفضل من بعد الله سبحانه وتعالى الى قوات الدعم السريع التي هرعت الى المنطقة عندما طلب منها ذلك واثني على دور قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة وقائد ثاني الدعم السريع لاهتمامهم بالاوضاع الأمنية بالبلاد وولاية وسط دارفور على وجه الخصوص.

واوضح اديب أن الولاية تعمل في مجال توطيد اركان السلام الاجتماعي عبر برنامج تقوده لجان السلم والمصالحات الاجتماعية بالولاية مع قواعد المجتمع بكل مكوناته من رحل ومزارعين ونازحين دعما للتعايش السلمي وتلافي أثار الحرب ودمج المجتمعات فيما بينها.

من جانبه أكد الفريق عبدالرحيم دقلو دعم قوات الدعم السريع لعملية السلام الاجتماعي بالمنطقة وثمن دور حكومة وسط دارفور في هذا الخصوص وجهود الوالي في عمليات السلم والمصالحات بين تكوينات المجتمع بالولاية، وقال إن إمكانياتهم مسخرة في مجال المياه والصحة.

وحول معاودة شركة الجنيد للعمل في اعادة تأهيل طريق نيرتتي زالنجي أكد دقلو بحث سبل إعادة العمل في هذا المشروع الذي وصفه بالاستراتيجي ومعالجة المشاكل التي تعترض الشركة حتي تباشر مهاما، وقال إن الشركة تنظر لهذا المشروع بأنه مشروع خدمي يسهم في إدخال الولاية لدائرة الإنتاج وجذب المستثمرين وإنعاش الاقتصاد حتي تساهم الولاية في الدخل القومي لما تتميز به من ميزات في مجال السياحة والزراعة والثروة الحيوانية والغابية.

وقال دقلو أن الثورة انتجت قيادات شابة تتفهم الأوضاع وتتعاطى معها بطريقة تبث الامل في أن المستقبل سيكون أفضل وطالب والي وسط دارفور بفرض هيبة الدولة وعدم التسامح مع كل من يعبث بأمن واستقرار الولاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى