وثائق يحصل عليها (الحاكم نيوز) .. أرواح الناس بالقضارف في خطر .. مباني عمرها ٤٥ عاما “ملجنة” مع وقف التنفيذ.!

تحقيق : الحاكم نيوز / محمد إدريس

مباني متهالكة متصدعة الجدران تعج بالنفايات الصحيةلاادري كيف يغشاها المرضى طلبا للصحة؟

وعمرها أكثر من ٤٥ عاماً تقبع في سوق القضارف العمومي تضم عيادات خاصةومعامل صحية،وإن كانت تعاني هي نفسها من بعض المشاكل الصحية بحسب خطاب صادر من بلدية القضارف ٢٣ مارس معنون بإسم( نمارق عثمان) بابكر ضابط صحة السوق العمومي بالإنابة الذي أفتى بأن العيادات لاتصلح للعمل إلا بعد تنفيذ الاشتراطات الصحية بصيانة العيادات وصيانة سور العيادات ومراجعة صالة إستقبال المرضى الغير مؤهلة صحياً وعدم رمي النفايات داخل حرم العيادات وصيانة الحمامات التي تم إنشاؤها بطريقة غير صحيحة عدم رمي النفايات الطبية وحفظ النفايات الخطرة. FB IMG 1604306561035

ملاك العقار رقم (2)مربع (13)ديم حمد بالسوق العمومي خاطبوا السلطات المسؤولة ممثلة في الوالي ووزارة الصحة ووزارة البنية التحتية لإخلاء مسؤوليتهم من أي تبعات تنجم عن إنهيار المبنى،حيث لاتزال العيادات تزاول نشاطها ضاربة عرض الحائط بالتقارير الفنية لوزارتي الصحة والبنية التحتية وبلدية القضارف بعد تنفيذ زيارات ميدانية للعقار مثار الجدل!

إستمرت العيادات الخاصة في العمل في تجاوز صارخ لافادة مدير إدارة المشروعات بوازة البنية التحتية الذي قام بزيارة ميدانية للعقار مشيراً في تقريره إلى أن المبنى يعاني من تصدعات وعمره أكثر ٤٥ عاماً، وهو غير آمن للاستخدام ليأتي تقرير مدير الطب العلاجي الذي قام بتلجين العقار مطالباً الموجرين توفيق أوضاعهم مشيراً إلى أن الملاك غير مسؤولين عن سلامة المستخدمين.. إلى هنا اكتفت السلطات بإخلاء ساحتها من المسؤولية بإبداء الرأي الفني لجهة أن التنفيذ هو من سلطة النيابة التى يجب أن تسرع حتى لانفقد أرواح الناس جراء البيروقراطية والديوانية حيث لاتزال التقارير الفنية قابعة في الإدراج مع وقف التنفيذ تتجول بين مكاتب الوزارات مكتب الوالي ولايزال العقار مشغولاً بحركة الناس رغم قرار التلجين!

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق