دقلو : يتفقد دار المايقوما ويتعهد بحلول عاجلة للأوضاع المأساوية

الخرطوم : الحاكم

 

 

تفقد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو، دار المايقوما لرعاية الأطفال فاقدي السند، ووقف على الأوضاع المتردية التي تعيشها الدار المتمثلة في سوء النظافة، وضعف الرعاية الصحية بسبب نقص الكوادر الطبية، ونقص الأدوية، وانتشار من الأمراض خاصة الاسهالات، بجانب مشاكل إدارية تتعلق بضعف مرتبات الامهات وتأخرها، وأزمة في الخبز.

وأعلن دقلو حل كافة الاشكالات المستعجلة بدار المايقوما، وتشكيل لجنة مستعجلة لدراسة مشاكل المايقوما وحلها حلا جذرياً.

ووصف النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، الأوضاع في دار المايقوما بالمأسآوية، وقال إن البلاد تعاني من أوضاع صعبة، وأضاف “جئنا اليوم لحل مشكلة دار المايقوما والوقوف مع الأطفال فاقدي السند”.

وتعهد بحل مشاكل الدار والعمل على تحسين الرواتب ومنح حوافز للأمهات، وقال إننا سنراجع التقرير الخاص بأوضاع الدار لمعالجة المشاكل من أجل الأطفال، وأضاف “سنبدأ في تنفيذ المطلوبات العاجلة في توفير الدواء ونظافة الدار منذ اليوم”.

ووجه دقلو بتشكيل لجنة عاجلة لدراسة الأوضاع بدار المايقوما لتوفير الاحتياجات.

وشكت أمهات بالدار من تراكم الأوساخ لأكثر من شهرين، والإهمال الحكومي بعدم تنفيذ المطلوبات وإيجاد المعالجات الملحة.

من جانبها، قالت وصال علي أحمد مدير الشئون الصحية بدار المايقوما، إن الدار تضم نحو 350 طفلاً بمعدل 30 طفلا في الغرفة الواحدة، وأضافت أن الدار تعاني من نقص في الكوادر العاملة واحتياجات الأطفال، وتراكم الأوساخ، وضعف مرتبات الأمهات العاملات.

وذكرت أن الدار تحتاج إلى حلول عاجلة ودعم فوري من أجل الأطفال فاقدي السند.

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق