طلب سري يؤجل مواجهة ماركل و”صنداي” سنة كاملة

أجّل القضاء البريطاني إلى خريف 2021 النظر في الدعوى التي رفعتها ميجان ماركل ضد صحيفة “مايل أون صنداي” بتهمة انتهاك خصوصيتها.

وكانت الممثلة الأمريكية سابقاً البالغة 39 عاماً، زوجة الأمير هاري، قد رفعت دعوى أمام المحكمة العليا في لندن في حقّ شركة “أسوشييتد نيوزبيبرز” المالكة لـ”مايل أونلاين” و”دايلي مايل” ونسختها الصادرة أيام الآحاد “مايل أون صنداي”.

واتهمت زوجة الأمير هاري، الصحيفة بالتعدي على خصوصيتها مع نشر مقتطفات من رسالة وجّهتها إلى والدها توماس ماركل في أغسطس/آب 2018.

وكان من المفترض أن تجرى المحاكمة في يناير/كانون الثاني 2021 إلا أن وكلاء ماركل طلبوا، الخميس، خلال جلسة مغلقة في محكمة لندن العليا تأجيل الموعد إلى “تاريخ أبعد بكثير خلال السنة” لسبب “سرّي”.

وفي جلسة علنية عقدت لاحقاً، قال القاضي المولج القضية مارك وورباي إن “القرار الصائب هو قبول طلب التأجيل”.

وأضاف أن ذلك “يعني أن موعد 11 يناير/ كانون الثاني ألغي وأن موعداً جديداً للمحاكمة في خريف 2021 سيحدد”، مشيراً إلى أنها قد تعقد في “أكتوبر/تشرين الأول أو نوفمبر/ تشرين الثاني”.

وأوضح القاضي أن التأجيل يعود إلى السبب السري، وكذلك إلى بدء ماركل خطوات قانونية قد تفضي إلى تسوية القضية من دون محاكمة.

وتعتزم الممثلة السابقة استئناف القرار الذي اتخذه القضاء البريطاني في نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، وأجاز فيه لصحيفة “مايل أون صنداي” أن تستند في دفاعها إلى “فايندينج فريدوم”، وهي سيرة صدرت حديثا عن حياة الزوجين بشأن ابتعادهما عن العائلة الملكية البريطانية.

وكان محامو “أسوشييتد نيوزبيبرز” أكدوا أن دوقة ساسكس “تعاونت مع واضعي” هذه السيرة التي نشرت في أغسطس/آب والتي أشارت إلى رسالة ماركل لوالدها، وهو ما تنفيه زوجة الأمير هاري.

المواطن

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق