تفاصيل إجتماع المكتب التنفيذي لوزراء الإسكان العرب

عقد المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب اجتماعه الخامس والثمانين اليوم الأربعاء، عبر تقنية “الفيديو كونفرانس” برئاسة المهندس سهيل المزروعى وزير الطاقة والبنية للتحتية بدولة الإمارات العربية المتحدة وبمشاركة الوزراء المسئولين عن قطاعات الإسكان والتعمير بالدول العربية .

وقال السفير الدكتور كمال حسن على الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشئون الاقتصادية بالجامعة العربية ، في تصريحات اليوم الأربعاء ، إن الاجتماع اعتمد التوصيات الصادرة عن اللجنة الفنية العلمية الاستشارية في دورتها السادسة والستين التي عقدت يوم” الإثنين” الماضي والتي تتضمن التوصيات الخاصة بالبنود الـ21 المدرجة على جدول أعمال المكتب التنفيذي وفي مقدمتها البند المتعلق بمؤتمر الإسكان العربي السادس والذي تستضيفه تونس وموضوعه “سياسات واستراتيجيات تطوير المناطق العشوائية والحد من انتشارها” والمقرر عقده 22-23 ديسمبر 2020 لما يمثله موضوع العشوائيات من أهمية لدى الدول العربية ، حيث استمع المكتب إلى العرض المقدم من ممثل تونس حول الترتيبات النهائية بشأن عقد المؤتمر.

وأضاف أن الاجتماع ناقش أيضا بندا يتعلق بالمنتدى الوزاري العربي للإسكان والتنمية الحضرية ومتابعة المستجدات مع المملكة الأردنية الهاشمية حيث قدمت المملكة تقريرا حول المستجدات بشأن الترتيبات المتخذة نحو استضافتها للمنتدى الوزاري العربي الرابع للإسكان والتنمية الحضرية المستدامة لعام 2021.
وأكد أن المكتب التنفيذي تابع تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030 العالمية والخطة التنفيذية للاستراتيجية العربية للإسكان والتنمية الحضرية، ومتابعة ما حدث من تشكيل مجموعة عمل من منسقي الاتصال الوطنيين المعنيين بمتابعة تنفيذ الخطة التنفيذية للاستراتيجية العربية للإسكان والتنمية الحضرية المستدامة وممثلي أجهزة الإحصاء في الدول العربية لمتابعة موضوع المؤشرات ورصد المتابعة.

من جانبه، قال الوزير مفوض الدكتور جمال جاب الله مدير إدارة الإسكان والموارد المائية والحد من الكوارث بالجامعة العربية مسؤول الأمانة الفنية لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب ،إن المكتب التنفيذي قرر أن يكون موضوع شعار يوم الإسكان العربي لعام 2021 “مراعاة جودة الحياة من أساسيات التخطيط الحضري السليم”و أن يكون موضوع شعار يوم الإسكان العربي لعام 2022 ، “تطوير الفكر المجتمعي لمكونات المسكن المعاصر” ، مشيرا إلى أن المكتب التنفيذي طلب من المملكة العربية السعودية إعداد ملصق شعار يوم الإسكان العربي لعام 2021 ، وموافاة الأمانة الفنية للمجلس بذلك في موعد أقصاه نهاية شهر نوفمبر 2020 حتى يتسنى إحاطة مجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب في دورته القادمة.

وفيما يتعلق بالبند المتعلق بتبادل المعلومات بين الدول العربية حول المشاريع الرائدة في مجال الإسكان ، قال “جاب الله” إن المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب ، رحب بتقديم دولة الكويت عرض أحد مشاريعها الرائدة في مجال الإسكان خلال انعقاد الدورة (37) لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب المقررة في ديسمبر المقبل ، كما رحب برغبة المملكة الأردنية الهاشمية تقديم عرض مرئي حول تجربتها في مجال المشاريع الرائدة في مجال الإسكان، خلال انعقاد الدورة (38) لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب عام 2021 ، كما رحب المكتب التنفيذي برغبة كل من المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية بتقديم عرض مرئي حول تجاربهما في مجال المشاريع الرائدة في الإسكان خلال الدورة (39) لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب عام 2022.

وأضاف أن المكتب التنفيذي قرر أن يكون محور الدورة (37) لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب ديسمبر المقبل هو “نحو تخطيط عمراني يعزز الترابط المجتمعي”، والطلب من المملكة العربية السعودية تقديم عرض مرئي حول محور أعمال الدورة (37) لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب، كما قرر المكتب التنفيذي أن يكون محور أعمال الدورة 38 لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب “مراعاة جودة الحياة من أساسيات التخطيط الحضري السليم”.

ولفت إلى أن المكتب التنفيذي طلب من المملكة العربية السعودية تقديم عرض مرئي حول محور أعمال الدورة (38) لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب ، كما قرر المكتب أن يكون محور أعمال الدورة (39) لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب “تطوير الفكر المجتمعي لمكونات المسكن المعاصر” وطلب أيضا من المملكة العربية السعودية تقديم عرض مرئي حول محور أعمال الدورة (39) لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب.

وأوضح أن المكتب التنفيذي استعرض عددا من الدراسات والتجارب حول إعادة تأهيل المدن المتأثرة بالنزاعات والأراضي العربية الواقعة تحت الاحتلال الإسرائيلي والكوارث الطبيعية، حيث تم تكليف الأمانة الفنية للمجلس بتعميم التجربة الفلسطينية في إعادة إعمار المنازل المهدمة والمتضررة نتيجة اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على الدول العربية ، ودعوة الأمانة الفنية للمجلس التواصل مجدداً مع البنك الإسلامي للتنمية لإعداد دراسة حول إعادة الإعمار في الدول العربية التي بها نزاعات.

وأشار إلى أن المكتب ناقش بندا حول دعم جمهوريتي الصومال والقمر المتحدة في مجال تدريب الكوادر بقطاع الإسكان والتعمير، حيث رحب المكتب في قراره باستعداد كل من : مصر، والمملكة الأردنية الهاشمية، ومملكة البحرين، وتونس، والعراق والمملكة المغربية لعقد دورات تدريبية لموظفي وزارة الأشغال العامة وإعادة الإعمار والإسكان بجمهوريتي الصومال الفيدرالية والقمر المتحدة .

وفيما يتعلق بدعم اليمن في إعادة الإعمار، قال “جاب الله” إن المكتب التنفيذي دعا وزارات الإسكان والتعمير العرب إلى تنفيذ ما جاء في الفقرة الأولى من قرار القمة العربية التنموية: الاقتصادية والاجتماعية التي عقدت في بيروت يناير 2019 بشأن دعم اليمن في إعادة الإعمار والتنمية.

وفيما يتعلق بطلب العراق فتح مصانع ومعامل للشركات الأم في الوطن العربي وتطويرها مستقبلا لإنتاج القطع الداخلة في البناء والإنشاءات، لفت “جاب الله” إلى أن المكتب التنفيذي دعا الشركات العربية العاملة في مجال تصنيع كافة مواد البناء باستثناء الأسمنت إلى التواصل مع وزارة الإسكان العراقية بهدف الاتفاق على فتح فروع لها بالعراق، كما تابع المكتب التنفيذي البند المتعلق بمتابعة وتنفيذ “التحالف العالمي للبناء والتشييد” ، ورحب المكتب باستعداد العراق الانضمام إلى التحالف العالمي للبناء والتشييد ودعوتها للتنسيق مع دولة الإمارات العربية المتحدة في هذا الخصوص ، ودعوة الدول العربية التي لم تنخرط بعد في التحالف العالمي للبناء والتشييد الذي يندرج ضمن اتفاق باريس للمناخ إلى سرعة الانخراط فيه.

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق