شــــــــوكــة حـــــــــوت- ياسر محمد محمود – سجم ورماد جامعة السودان المفتوحة (١)

الخرطوم: الحاكم نيوز

السياسية الأكاديمية التى إنشئت على أساسها جامعة السودان المفتوحة هى سياسة الفصل ما بين المعلم والمتعلم والإستعانة بوسيط مع الوضع فى الإعتبار العمل على تطوير هذه السياسية لمواكبة تطور التقنيات الحديثة للوصول إلى تطوير مجمل العملية التعليمية حتى تكون جامعة السودان المفتوحة هى بمثابة البوصلة التى تحدد تيرومتر التطور والمواكبة فى مؤسسات التعليم العالى مع العلم أن فكرة قيام جامعة السودان المفتوحة من لدن مقترح دكتور أبوبكر عوض وحتى تحولت من حلم إلى واقع اكاديمى ماثل للعيان وبناء على هذه المعطيات أصبحت هذه الجامعة مهبط لأفئدة أعداد كبيرة من أبناء الشعب السودانى ولا سيما أن معظم طلابها من الناضجين كبار السن وأصحاب الخبرات فى الخدمة المدنية من موظفين وعمال وأعداد كبيرة من ربات البيوت وبلغ عدد الدفعات ٢٧ دفعة وجاء إليها الطلاب بقلب وعقل مفتوح من أجل التحصيل الأكاديمى.

وبالرغم مما ذكرت إلا أننا نجد أن جامعة السودان المفتوحة ظلت تشهد تراجعاً كبيراً فى العملية الأكاديمية وليس ذلك من ضعف المادة الأكاديمية لأن المادة الأكاديمية الموجودة بالجامعة مادة محترمة جدا بقدر ما أنه من ضعف الكوادر البشرية التى تشرف على هذه الجامعة ويخال للطلاب أن جامعة السودان قد أصبحت مكب لنفايات حملة الشهادات الأكاديمية المشكوك فى أمرها والدليل على ذلك التخبط الإدارى الذى تشهده الجامعة والصراع المحموم بين المسؤولين فيها للحصول على أكبر قدر من المكاسب الشخصية من دون المراعاة إلى العملية الأكاديمية بالجامعة ويمكن القول أن جامعة السودان المفتوحة قد أصبحت مثل الجالون المعبأ بماء آسن ومتعفن وتتم عملية تغيير غطاء الجالون الذى يمثله مدير الجامعة أما (الخبوب والطين) فيظل كما هو عليه وفى ظل وجودهم تزداد الجامعة وهن على وهن.

وحتى لا نذهب بعيدا فقد أعلنت جامعة السودان المفتوحة عن إجراء إمتحانات البدائل والملاحق لطلابها يوم ١٠ / ١٠ / ٢٠٢٠ ولنأخذ منطقة أم درمان التعليمية نموذجاً فقد تم نشر جدول البدائل فى صفحة الجامعة بالفيس بوك وتم نشر الجدول الورقى بلوحة الإعلانات بمكتب الإدارة وتم تسليم بطاقات الإمتحان للطلاب والملاحظ فى الجدول أنه تم تحديد تاريخ الإمتحان مع عدم تحديد زمن الإمتحان فى الجدول وتم تحديد مكان الإمتحان بمبانى البوستة بأم درمان وحضر الطلاب الذين سجلوا للملحق منذ الصباح لأنهم لا يعرفون الموعد المحدد لكل جلسة وعند الساعة التاسعة أدخلت إدارة الجامعة كل الطلاب الذين يتجاوز عددهم ال٢٠٠ طالب فى قاعة واحدة مما يدل على عدم إنعقاد الإمتحان وبالفعل خاطب ممثل الجامعة الطلاب بصورة بها نوع من الغباء المتعمد قائلا نحنا كمنطقة تعليمية أنجزنا مهمتنا قبل شهر ونصف ورفعنا خطتنا للإدارة العليا برئاسة الجامعة لكن إدارة الجامعة بالرئاسة فشلت فى التنسيق مع الولايات وعجزت عن عقد إمتحان البدائل والملاحق وأكد أن الخلل الإدارى من صميم عمل الرئاسة لذلك طلب من الطلاب بإسلوب سوق (زريبة البهائم) (أدونا يوم الليلة وبكرة وبعد بكرة تجونا نوريكم) بهذه السذاجة وهذا القبح تم تأجيل الإمتحان مع عدم مراعاة الجانب المعنوى للطلاب.

مع الأخذ فى الإعتبار أن جامعة السودان المفتوحة ظلت تقع فى ذات الأخطاء طوال السنوات الثلاثة الماضية ما بين جامعة النيلين وجامعة السودان الجناح الغربى والجناح الجنوبى ومدرسة أم درمان الفنية وأمس بالبوستة مما يدل على أن القائمين على أمر الجامعة هم السبب فى تكرار هذه الأخطاء فالجامعة كمؤسسة تتطور بتطور الكادر البشرى فيها والكوادر البشرية بالجامعة يتصارعون فيما بينهم ويتبادلون الإتهامات بأن الكيزان الذين تم تعيينهم أيام التمكين هم وراء هذا الفشل المتكرر ويتهمون بعضهم البعض بتزوير الشهادات الأكاديمية أو أن تعيينهم تم عن طريق الواسطة إلى ما غير ذلك من الإتهامات وبذلك يدفع الطلاب ثمن هذه الصراعات وتتراجع العملية التعليمية بالجامعة ووصيتى للذين ينوون الإلتحاق بجامعة السودان المفتوحة عليهم توفير أكبر قدر من عقاقير الضغط والسكرى ليتمكنوا من الصبر على الأخطاء الإدارية المتكررة بالجامعة.

نــــــــــص شــــــــوكــة

وزارة التعليم العالى تغض الطرف على إستحياء حيال هذا العبث الممنهج الذى يجرى بجامعة السودان المفتوحة والى متى تظل وزيرة التعليم العالى تضع يدها على خدها وترفع حاجبها الأيمن فوق مستوى الدهشة وتخفض حاجبها الإيسر دون مستوى التعجب وتقول فى صمت ما خجلتونى يا ناس جامعة السودان المفتوحة والى متى تظل جامعة السودان المفتوحة فوق المراجعة والمحاسبة وأين تقف لجنة إزالة التمكين من هذا العبث.

ربــــــــع شــــــــوكــة

(عمياء وقايداها مجنونة والمجنونة ساكا ليها كيس فاضى).

yassir.mahmoud71@gmail.com

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق