استئناف محاكمة علي عثمان وسراج الدين ومحمد بيك غدا

الخرطوم : الحاكم نيوز
تستأنف غداً الأحد بمحكمة الفساد بامتداد الدرجة الثالثة بالخرطوم جلسات محاكمة النائب الأول السابق علي عثمان محمد طه وسراج الدين عبد الغفار الأمين العام الأسبق لمنظمة العون الإنساني والتنمية ومحمد فتح بيك المتهم الثالث الذي تربطه علاقة بالمهمت الاول فقط ولاعلاقه له بالمنظمه وهي محاكمه تتعلق بفساد مالي حول مبلغ استلمه سراج الدين وبيك من وزارة المالية باسم المنظمة في العام 2016م .
وقالت مصادر ان مؤسس منظمة العون الأنساني والتنمية عادل عبد الجليل بترجي عندما أكتشف بوادر فساد مالي واداري بالمؤسسة من قبل سراج الدين ومعاونه قام باعفائه من موقعه كامين عام واخضع حسابات المنظمه للمراجعه وقام تبعا لذلك بفتح بلاغ في نيابة الاموال العامه في مواجهته مؤكدة ان بترجي وهو سعودي الجنسية قام بتاسيس عمل خيرى في السودان من خلال عده انشطه قام بجمعها مؤخرا في شركه وقفية تم تسجيلها رسميا في السودان وشرع في اجراءات وقفها لدي ديوان الاوقاف وفقا لشرط الواقف.
واكدت المصادر ان بترجي وجه بان عائد تلك المؤسسة يتم التصرف فيه في اعمال الخير في السودان مشيرة الي انه يقوم بتقديم منحة مجانيه كاملة لحوالي ٢٣٠ من الطلاب الفقراء المميزين اكاديميا بمدارس القبس وكفالتهم وتوفير السكن المناسب لاسرهم .
واشارت المصادر الي ان المحكمة في جلستها الأخيرة استجوبت شاهد الاتهام الخامس وهو الامين العام للمنظمه عبد الحليم الذي قام باجراءات البلاغ في مواجهة المتهمين سراج الدين ومحمد الفتح بيك اللذين استلما مبلغ 3 ملايين من وزارة المالية ( موضوع البلاغ) وقاما بصرفها بشراء سيارتين من شركة دال بشيك بمبلغ 930 الف جنيه وباستغلال الإعفاء الجمركي الخاص بالمنظمة ومتبقي المبلغ تم صرفه الي محمد بيك بتوجيه من سراج الدين .
واوضحت المصادر ان مؤسس المنظمة وجه بفتح هذه البلاغات لتبرئة ذمة المنظمة وقالت ان الشاهدين الأخيرين الذين استجوبتهما المحكمة في الجلسة الأخيرة اكدا للمحكمة ان النائب الأول السابق لا علاقة له بالمنظمة من قريب او من بعيد ولم يتم التعامل معه في اي اجراء مالي او غيره من الاجراءات

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق