زفاف إلى الجنة.. القصة الكاملة لوفاة عروسين بعد 24 ساعة من الفرح

ربنا يصبرنا، ملحقناش نفرح بمحمد وشيماء وفرحتنا تحولت إلى ميتم وحزن كبير”.. بهذه الكلمات بدأ “فتوح خليل”، عم الشاب “محمد” المتوفى هو وزوجته بعد 24 ساعة من زفافهما داخل شقة الزوجية، حديثه لموقع “صدى البلد”.

وأكد أن نجل شقيقه تزوج يوم السبت الماضي، والأحد كان موعد “الصباحية”، ومن عادة أهل قرية طحا المرج التابعة لمركز ومدينة ديرب نجم بمحافظة الشرقية، الذهاب لزيارة العروسين بشقتهما.

وأضاف عم عريس الجنة أنه بالفعل توجه شخص يدعى “شعبان” إلى شقة العروسين لإخبارهما بقدوم الأهل والأصدقاء لتقديم التهنئة، وعندما طرق باب الشقة لم يجيبا عليه ليدخل إلى قلبه الشك، وبالفعل استعان بأهل “محمد” وتحديدا شقيقته التي قامت بإحضار نسخة من المفاتيح وعند فتح باب الشقة لم يجدا العروسين بالصالة أو غرفة النوم وعند البحث عليهما وجداهما في الحمام جثث هامدة.

وأضاف أن حالة من الحزن الشديد سيطرت على جميع أهالي القرية وجميع الأصدقاء والمعارف، خاصة لكون “محمد” و”شيماء” معروف عنهما الأدب وحسن الخلق والسمعة الطيبة، إضافة إلى والد “محمد”.

وقال “خليل عثمان خليل”، زوج عمة عريس ديرب نجم، إن محمد حاصل على بكالوريوس تجارة إنجليزي ويعمل بإحدى شركات القطاع الخاص المعروفة، ويبلغ من العمر 29 عاما، وشيماء خريجة كلية هندسة العام الماضي، وتمت خطبتهما منذ عامين وتم تحديد ميعاد زفافهما يوم السبت الماضي وسط حالة من الفرح المنقطع النظير.

وأضاف “خليل” أنه يوم الحادثة كان أول الشهود على الواقعة، خاصة لقرب المنزلين، وبمجرد أن سمع الصرخات توجه مباشرة إلى شقة العروسين لتقع عليه الكارثة ويصاب بهول الفاجعة وتمتلئ عيناه بالدموع، واستكمل حديثه مطالبا الجميع بالدعاء للعروسين.

وأوضح زوج عمة العريس أن “شيماء” يتيمة الأب والأم ولديها 7 أشقاء يتمتعون جميعا بالخلق والسيرة الطيبة وحب جميع أهل القرية، مشيرا إلى أنه تم تشييع الجثمانين في جنازة مهيبة حضرها جمع كبير من أهالي القرية.
وأشار إلى نه تم أداء صلاة الجنازة عليهما بمسجد السلمانية بالقرية وسط حالة من البكاء والصراخ من جانب الحضور والدعوات للمتوفيين بالرحمة والمغفرة.

وسيطرت حالة من الحزن على أهالي محافظة الشرقية بصفة عامة وأهالي قرية طحا المرج التابعة لمركز ومدينة ديرب نجم بصفة خاصة عقب مصرع زوجين بعد أقل من 24 ساعة من الزفاف بالقرية.

التفاصيل صادمة لا يقدر أحد على تصديقها بسبب هول الخبر، حيث سادت حالة من الصدمة بين أهالي وأقارب وأصدقاء العروسين، خاصة لزفافهما منذ يوم تقريبا وسط تحول صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” إلى منصة للدعاء وتقديم العزاء في العروسين.

“محمد” تجارة إنجليزي وعروسه “شيماء” مهندسة، جمعهما رابط الحب والزواج وجمعهما أيضا الموت، فبعد زفافهما بـ 24 ساعة وسط حالة من الفرحة والسعادة التي غمرت الحضور وبعد ليلة تشبه ألف ليلة وليلة تم زفافهما إلى شقة الزوجية.. بهذه الكلمات بدأ أهالي قرية طحا المرج التابعة لمركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية حديثهم لموقع “صدى البلد”

وأضاف الأهالي أنه بعد الزفاف قام أهل العروسين بالاتصال بهما للاطمئنان عليهما فلم يجيبا لتسود حالة من القلق والتوتر بينهم، ليقرروا الذهاب ثاني يوم “الصباحية” للاطمئنان على العروسين وتقديم التهنئة لهما ليتفاجئوا بعدم الرد على جرس الباب ويحاولوا الدخول لكي يتفاجأ الجميع بوجود العروسين جثتين هامدتين.

وقال آخرون إنه اختلفت الرويات حول سبب الوفاة، فهناك من يؤكد أن تسربا في الغاز هو ما أدى إلى وفاتهما، ومنهم من يؤكد أن ماسا كهربائيا بالسخان هو السبب، ليترك الجميع الأمر إلى رجال الشرطة والنيابة العامة بمركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية.

كان اللواء إبراهيم عبد الغفار، مدير أمن الشرقية، قد إخطارا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من مركز شرطة ديرب نجم، بوفاة عروسين بعد 24 ساعة من زفافهما داخل شقة الزوجية.

وانتقلت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة ديرب نجم لفحص البلاغ وإجراء معاينة أولية ومعرفة سبب الوفاة.

وتبين من التحريات الأولية مصرع كل من “محمد. ا” وزوجته “شيماء. أ”، وتم نقل الجثتين إلى مشرحة مستشفى ديرب نجم، وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، وجار تحرير محضر بالواقعة.

صدى البلد

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق