12 رجلا ظهروا في 73 فيديو إباحيا مع سيدة كفر الشيخ

كشفت مصادر أمنية عن مفاجأة مدوية في واقعة اتهام سيدة كفر الشيخ بالزنا من قبَل زوجها الذي قدم للنيابة العامة 73 فيديوو إباحيًا تظهر فيه زوجته مع عدة رجال.

وذكرت المصادر، أن 12 رجلًا ظهروا في 73 مقطعًا إباحيًا يمارسون الجنس مع السيدة، وبحسب مصادر أمنية ذات صلة وثيقة بالتحقيقات التى تجريها جهات التحقيق “المباحث والنيابة العامة”، فإن كل الفيديوهات صُورت في دولة خليجية تعمل فيها الزوجة منذ 3 سنوات.

وأضافت المصادر أن جميع الفيديوهات تم تصويرها منذ عدة سنوات، كان آخرها خلال عام 2019، مع أصدقاء الزوجة في الخليج خلال عملها في مصنع ملابس، وأنها كانت تقيم بمفردها خارج البلاد دون وجود الزوج، أو أي شخص من محارمها.

وتابعت المصادر، أن الواقعة لا تزال قيد التحقيق، وأن النيابة ستتخذ الإجراءات القانونية بعد التأكد من صحة الفيديوهات التى قدمها الزوج لجهات التحقيق.

كانت نيابة بندر كفر الشيخ استمعت لأقوال الزوج “م.ع.أ” الذي يعمل جزارًا والذي اتهم زوجته بالزنا بعد تلقيه عددًا من مقاطع الفيديو والصور التي تظهر فيها الزوجة أثناء ممارسة الرذيلة والأعمال المنافية للآداب، مع أحد الأشخاص، مشيرًا إلى أن هذه المقاطع تم تصويرها في إحدى الدول العربية، أثناء وجود زوجته في الخارج.

وحكى الزوج تفاصيل الواقعة في محضر الشرطة أنه تلقى مقاطع فيديو تظهر فيها زوجته عارية في أحضان أحد الأشخاص، يقيم بمركز الرياض، مشيرًا إلى أنه جرى تصوير تلك المقاطع في إحدى الدول العربية، عندما كانت تعمل في مصنع ملابس، بغرض نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، لجذب راغبي المتعة الحرام.

وأوضح الزوج، في أقواله، أنه تلقى أيضًا مقاطع صوتية بصوت زوجته، تعترف فيها بإقامتها علاقة غير شرعية مع المتهم الثاني، الذي يظهر معها في مقاطع الفيديو الإباحية، عندما كانت تعمل بالخارج، وأضاف أنه جرى نشر هذه المقاطع والصور على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وأشار مقدم البلاغ إلى أنه تزوج من المشكو في حقها قبل 9 سنوات، في عام 2011، وأنجب منها طفلتين، ونظرًا لظروف المعيشة الصعبة، أقنعته بسفرها إلى إحدى الدول العربية للعمل في مصنع ملابس عام 2017، وكانت تقضي في الخارج فترة 5 شهور، ثم تحصل على إجازة لمدة شهرين.

وأوضح الزوج أنه في شهر نوفمبر 2019، تلقى على هاتفه عبر تطبيق “واتس آب” مجموعة من الصور تظهر فيها زوجته عارية، فقام بتحرير محضر برقم 12776 لسنة 2019 إداري مركز شرطة كفر الشيخ، وتقدم ببلاغ رسمي إلى مباحث الإنترنت، مشيرًا إلى أن زوجته أبلغته، في ذلك الوقت، بأن “الصور مفبركة” بعد سرقة هاتفها أثناء تواجدها بالخارج.

وأضاف أنه بعد عودة الأمور إلى طبيعتها بينهما، أبلغته زوجته بأن فترة إقامتها في الدولة العربية قاربت على الانتهاء، ويتطلب ذلك سفرها لتجديد الإقامة والحصول على مستحقاتها، وبعد موافقته رافقها في السفر، ومكث معها قرابة 30 يومًا، وخلال تلك الفترة راقب عملها بمصنع الملابس، ولم يظهر عليها شيء فعاد إلى كفر الشيخ.

وقال إنه في أواخر شهر رمضان الماضي، وعقب حصولها على إجازة، تلقى على هاتفه رسالة من رقم خارجي، بنفس الدولة التي تعمل بها، محادثات نصية بينها وأحد الأشخاص، تحتوي على عبارات جنسية، إلى جانب 73 مقطع فيديو إباحيًا، تظهر فيه زوجته مع نفس الشخص، كما تلقى 135 مكالمة صوتية، و49 محادثة، تثبت إقامتها علاقة غير شرعية مع عدد من الأشخاص.

وأضاف أن نفس الرسائل تلقاها شقيقه على هاتفه، وبعدها توجه إلى المنزل لمواجهتها، فادعت أنها “مفبركة”، ولم يتمالك أعصابه وحاول قتلها، انتقامًا لشرفه، إلا أن بعض الجيران تدخلوا في الوقت المناسب، وفرت زوجته هاربة مع طفلتيهما.

كما أشار الزوج إلى أنه اكتشف، بعد هروب زوجته، وجود مقاطع فيديو وصور إباحية لها على مواقع الإنترنت، وبناءً عليه قام بتحرير المحضر رقم 8 أحوال، بتاريخ 1 سبتمبر 2020 في مباحث الإنترنت بطنطا، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 3826 لسنة 2020، إداري قسم أول شرطة كفر الشيخ.

الوطن

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق