مجلة “فورين بوليسي” تكشف تفاصيل جديدة حول زيارة وزير الخارجية الأمريكية للخرطوم

كشفت مجلة “فورين بوليسي” أن وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو دعا في أثناء لقائه مع رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك للاتصال هاتفيا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وتطبيع العلاقات بين البلدين.

وقالت المجلة في تقرير أعده روبي غريمر وكولام لينتش وجاك ديتش إن أول زيارة لمسؤول أمريكي للخرطوم منذ 15 عاما لم تكن من أجل البحث في العقوبات المفروضة على السودان ولا دعم عملية التحول الديمقراطي للبلد بعد ثورة 2019 بل كان الهدف منها دفع الخرطوم لفتح علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

وبرر بومبيو دعوته لحمدوك الاتصال بنتنياهو أن مهمته ستكون سهلة لكي يقنع الكونغرس رفع السودان عن قائمة الدول الراعية للإرهاب. وقال شخص حضر اللقاء إن “كل واحد في الجانب السوداني فغر فمه دهشة”.

ورفض حمدوك الذي يقود حكومة انتقالية في وضع متقلب العرض قائلا إن حكومته ليس لديها التفويض لاتخاذ قرار مهم كهذا. وحاول بومبيو إقناع الفريق عبد الفتاح البرهان والذي رفض العرض.

وكان توقف بومبيو في الخرطوم جزءا من رحلة زار فيها عددا من دول المنطقة من أجل حثها فيما صارت قصة نجاح ملموسة لإدارة دونالد ترامب وهي تطبيع علاقات دول عربية مع إسرائيل

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق