الشعبي يرفض إعلان (حمدوك _ الحلو) ويناهض فصل الدين عن الدولة


الخرطوم :الحاكم نيوز

أعلن الأمينُ العام المكلفُ للمؤتمر الشعبي الدكتور بشير آدم رحمة أنهم مع كل خطوةِ سلامٍ تضعُ سلاحاً وتثمر أمنا ونماء.

   وأنهم يعلمون أن لكلِ إتفاقيةٍ نواقص، وهم يعملون مع القوى السياسيةِ لسدِ هذه النواقص ومقاربة الإجماع الوطني وفق ثوابت يتواضع عليها الجميع دون إقصاء، وأضاف دكتور بشير أن خلال فترة الإنتقال تستجد قضايا مثل التطبيع مع الكيان الإسرائيلي والقوات الدولية لا يمكن البتُ فيها لأنها تتطلبُ تفويضاً شعبياً.

كما أن القضايا القومية مثل الهوية وعلاقة الدين والدولة وكيفية حكم السودان لا يحق لأي جهتين منفردتين مهما كان وضعهما التقرير فيها خلال فترة الانتقال.

     هذا وقد أعلنَ المؤتمرُ الشعبيُ مناهضته لأي فصلٍ للدينِ عن الدولةِ، وأنَّ العلمانيةَ مرفوضةٌ من قِبَلِ جماهيرِ الشعبِ قبلَ أن ترفضها الأحزاب، مؤكداً رفضهم التام لِما تمخضت عنه بيانات حمدوك والحلو، ثم الحلو والحزب الشيوعي مؤخرا في أديس أبابا من دعوة للعلمانية وإقصاء الدين عن الحياة العامة، داعياً الحزبَ الشيوعيَ للإنخراطِ في مسيرةِ السلام وأن يكون يداً تبني وتجمِّع لا تفرِّق وتخرِّب.

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق