أخر الأخبار

بسبب الحرائق المستعرة : إجلاء نصف مليون شخص من إحدى الولايات الأمريكية

أتت النيران على آلاف المنازل خلال الأيام الماضية في أوريغون التي أصبحت أحدث بؤرة لحرائق امتدت على نطاق أوسع في فصل الصيف واجتاحت مناطق الغرب الأميركي، مما أدى لاحتراق مساحات كبيرة يقترب حجمها من مساحة ولاية نيوجيرسي ومقتل 25 على الأقل.

ودفعت حرائق الغابات المستعرة في أجزاء من أوريغون نحو نصف مليون من سكان الولاية الأميركية للبقاء في حالة تأهب لعمليات إجلاء جماعي.

وفي كاليفورنيا، بذل عشرات الآلاف من رجال الإطفاء جهودا مضنية حتى صباح السبت لإخماد 28 حريقا كبيرا في غابات الولاية، وذلك حسبما ذكرت إدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا. وجرى احتواء معظم تلك الحرائق على نحو ما فيما عدا حريق بمقاطعة سيسكيو خرج عن السيطرة.

وأذكت الرياح القوية التي استمرت لأيام ألسنة اللهب، لتصبح من أكبر الحرائق المسجلة في كاليفورنيا وأوريغون، وذلك في خضم فترة شهدت درجات حرارة قياسية.

ومع تأكيد مقتل ما لا يقل عن خمسة أشخاص بسبب الحرائق التي اندلعت في أوريغون هذا الأسبوع، حذر مسؤولون في الولاية من احتمال وقوع “حالات وفيات جماعية”، بينما يجري البحث في أنقاض متفحمة عن عشرات جرى الإبلاغ عن فقدهم.

والتهمت الحرائق أكثر من أربعة آلاف منزل وغيرها من المباني في كاليفورنيا خلال الأسابيع الثلاثة الماضية.

وكالات – أبوظبي

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق