مشاهير أثاروا الجدل حول التحول الجنسي “آخرهم بدر خلف”

تشغل قضايا التحول الجنسي الكثيرين خاصة إذ ارتبط الأمر بأحد المشاهير، آخرهم ما أثاره خبير التجميل الإماراتي بدر خلف، من تساؤلات عن رغبته في التحول الجنسي إلى أنثي.

يرجع الجدل حول بدر خلف، إلى تغيير هيئته إلى أنثى من خلال تطبيق “فيس آب”، ووضعه تلك الصورة على “بروفايل” صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، ظاهرًا بشعر بني لامع متوسط الطول، فيما تكفل التطبيق في وضع مكياج له وإخفاء الشارب.

وخلال الساعات الماضية، تفاعل رواد موقع التواصل الاجتماعي مع المنشور، الذي حصد آلاف تسجيلات الإعجاب والتعليقات؛ ليخرج خلف مُعلقاً: “لا أحد يقولي أني مستشرف، بالعكس أتكلم عن واقع، لو أنا عايش في مجتمع عربي وأسوي كل هالأشياء، كنت يا مضروب أو مسجون أو مقتول”.

وتابع “بدر”: “أقول لكم هالشي عشان تحافظون على حريتكم ونفسكم وما تتعرضون لاي مشكلة، هذي حياتكم ما حد له الحق يتحكم فيها، سوو اللي تبونه (اللي يعجبكم) بس احترموا المجتمع اللي أنتو عايشين فيه”.

لم يكن “خلف” أول شخص يثير الجدل حول قضية التحول الجنسي، بل إن هناك مشاهير عدة سبقوه في الحديث عن تلك القضية بل أغلبهم أعلن تحوله بالفعل، ونرصدهم في السطور التالية:

نور.. ابن الفنان هشام سليم
أثناء استضافة المخرجة إيناس الدغيدي للفنان هشام سليم في برنامجها “شيخ الحارة والجريئة” في 4 مايو الماضي، فاجأ الفنان الجميع بأن ابنته “نورا” تحولت إلى ذكر لتصبح ابنه نور هشام سليم.

وبعدها بفترة برز اسم الفنان هشام سليم إلى ساحة الجدال، بعدما نشر ابنه نور هشام سليم مقطع فيديو (استوري) عبر حسابه الرسمي على إنستجرام، معلنًا فيه أنه متحول جنسيا وليس عابراً جنسيًا مثلما ذكر من قبل.

وأكد نور هشام سليم، أن العمليات التي أجراها ليصبح رجلًا كانت تحولًا جنسيًا وليس عبورا كما زعم مسبقا، متابعاً: “مكنش عندي خلل هرموني ولا إنترسكس، فأنا قدام ربنا اللي عملته ده غلط، وأنتم ماشيين حبيبي يا نور، وأعمل اللي تحبه”.

وبعدها، نشر نور هشام سليم، توضيحًا بعد الانتقادات التي طالته جراء اعترافه بأنّه لم يكن يعاني من خلل هرموني قبل إجرائه عملية تحول من أنثى إلى ذكر، عقب حادث انتحار سارة حجازي، مثلما قال والده الفنان هشام سليم، في أحد لقاءاته التليفزيونية.

وكتب نور، عبر حسابه على إنستجرام، عبر خاصية الاستوري: “توضيح، من يوم ما أعلن أني تحولت جنسيًا، وكما قال أبي يومها، أنا أمر بفترة صعبة جدًا، لأن هناك كثير أمثالي يخاطبوني ويريدون أن أساعدهم، كأني أملك القدرة على فعل شيء وأنا لا أستطيع أن أساعد نفسي”.

حنان الطويل​
كانت في الأصل رجل يدعى طارق، وولدت عام 1966، ولم تكن تشعر بالراحة في جسدها كذكر، بجانب الميل للاهتمام بالأمور النسائية، ولذلك قررت أن تسافر إلى إحدى الدول لإجراء جراحة تحول، وعادت من جديد باسم “حنان” ودخلت عالم السينما عام 1999.

بروس جينير
قرر بروس، البالغ من العمر 65 عاماً، الزوج السابق لـ”كريس جينر”، والدة “كيم كارداشيان” التحول إلى أنثى، بعدما عاش 6 عقود كرجل، وبطل أولمبي، بالإضافة إلى كونه أب للعديد من الأبناء.

وأطلق “بروس” على نفسه اسم ” كايتلن جينر”، بعدما أجرى عملية تحويل جنسي، مؤكدًا شعوره بأنه أنثى في داخله، وصارح زوجاته الثلاث السابقات بهذا الأمر، كما صارح أبناءه وأبناء زوجته، الذين ساندوه تماماً على ذلك، خاصة “كيم كارداشيان”، “كلوي كارداشيان” و”كيندل جينر”.

كارمن كاريرا
كانت في الأصل ذكر يدعى “روبول”، وشاركت في العديد من المسرحيات الهزلية الأمريكية، قبل أن تقرر أن شخصية الذكر ليست هي الأفضل بالنسبة لها، ثم اتخذت قرارها بتحويل نوعها إلى أنثى لتصبح “كارمن”.

وبعد العملية ظهرت شخصية “كارمن كاريرا” إلى الواقع، وشاركت في العديد من المسلسلات، وظهرت كعارضة في سلسلة المحلات الشهيرة “فيكتوريا سيكريت”.

أماندا ليبور
عارضة أزياء أمريكية وفنانة ومغنية، وهي واحدة من أبرز الشخصيات العامة المتحولة جنسيًا.

وظهرت في الإعلانات للعديد من الشركات مثل “The Blond” و”CAMP Cosmetics”، ولم يعرف شخصيتها الحقيقية قبل التحول، ولكنها أصبحت أشهر شخصية متحولة في التاريخ الأمريكي.

لافيرن كوكس
تحولت الممثلة الأمريكية “لافيرن كوكس”، من ذكر إلى أنثى، وهي الشخص المتحول الجنسي الوحيد الذي رشح لجوائز إيمي، واشتهرت بدورها في “Orange is the New Black”.

كانديس كاي
وهي ممثلة أمريكية وفنانة أداء، شاركت في العديد من المشاهد التلفزيونية، حيث أدت العديد من الأدوار الخاصة بالتحول الجنسي، قبل أن تعترف أنها مثلهم، وكانت ذكرا وتحولت لأنثى في 2007.

ألكسيس أركيت
ممثلة أمريكية متحولة جنسيًا من ذكر إلى أنثى، ووثقت حكايتها في فيلم “Alexis Arquette : she’s my brother”، وقدمت عددًا من الأدوار الفنية مع كبار المشاهير مثل “جون ترافولتا” و”صامويل جاكسون”.

ليا تي
هي عارضة أزياء برازيلية، من مواليد 1981، أجرت عملية تحول جنسي في سن الشباب متحولة من ذكر إلى أنثى تايلاند عام 2012، لتصبح بعدها من أشهر العارضات.

تشاز بونو
هو ابن الممثلة الأمريكية “شير بونو”، والتي قاطعته بعد أن تحول جنسيًا من فتاة إلى رجل، وخضع لعملية التحول الجنسي في الفترة ما بين 2008 حتى 2010.

جانيت موك
عملت رئيسة تحرير لمجلة “بيبول” الأمريكية وفجرت مفاجأة للجميع عندما أعلنت أنها ولدت ذكرًا، وأنها خضعت لعملية جراحية لتغيير الجنس في تايلاند عندما كانت تبلغ من العمر 18 عامًا فقط.

جينا تالاكوفا
عارضة أزياء كندية تحولت جنسيا إلى فتاة عندما كانت في عمر الـ14، ولم تصبح متحولة بالكامل إلا في سن الـ19، كما أنها شاركت في مسابقة “ملكة جمال كندا”.

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق