ضياء الدين عبد الرحمن يكتب .. الشيخ.. الرجل المناسب في المكان المناسب

أثبت مدير عام قوات الشرطة السودانية الفريق أول حقوقي/ عزالدين الشيخ علي منصور مهنيته الشرطية العالية و أحقيته بالمنصب بل هو كما يقال الرجل المناسب في المكان المناسب ، لم يكن مفاجئ هذا الأداء الإحترافي في العمل لمدير عام قوات الشرطة حيث انه منذ توليه إدارة شرطة ولاية الخرطوم شهدنا التحول الكبير في الإنجازات الشرطية بالمحليات بل كان رجل يعمل على الأرض و لا يكترث للجلوس في المكتب بل يتابع و يشرف و يصحح الأخطاء هنا و هناك ، إلى أن شهدنا رضى تام من قبل المواطن للأداء العام الشرطي بعد أن نفذ الفريق أول عزالدين الشيخ أسلوب الحزم و الصرامة في تطبيق القانون حيث كان يشتكي المواطن في السابق بعد ثورة ديسمبر من التراخي.

FB IMG 1599294325067
دكتور ضياء الدين عبد الرحمن

 

سعدت مثل كل الشعب السوداني بتعيين الفريق أول حقوقي عز الدين الشيخ مدير عام للشرطة للثقة التي ظل يمنحها في كل خطواته للمواطن كما أنه أعاد اللحمة و الترابط بين الشرطة و الشعب و قطع الطريق أمام اي جهة تسعى لضرب هذه العلاقة التكاملية ، أزمة ولاية كسلا و كبر حجمها كانت إمتحان حقيقي للرجل لكنه اجتازه بإمتياز بفضل خبراته و مهنيته ، و تجدر الإشارة إلى أن هذه القدرات لم تأتي من فراغ بل بتأهيل عالي حيث حصل على دبلوم العلوم الشرطية من كلية الشرطة السودانية في يناير من العام 1985 و بكالوريوس علوم الشرطة والقانون من جامعة الرباط الوطني في يوليو عام 2008م كما نال زمالة اكاديمية الشرطة العليا في أغسطس 2009م.

 

قرار الفريق أول عزالدين الشيخ بتشكيل لجنة من خبراء تقنيين في وسائط التواصل الاجتماعي لمراقبة أزمة ولاية كسلا و ما يكتب من أطراف و جهات تدفع بالعنف و الاساءات و ضرب النسيج الاجتماعي لمكونات ولاية كسلا ، كانت ضربة معلم من الرجل و تغلق المنابع التي تدعو للعنف و تؤجج الصراع ، كما أن الزيارات الميدانية للأسواق و الإدارات الأهلية بالولاية جعلت جميع الأطراف و المواطن يشعر بالطمأنينة و حماية القانون له كما ساعدت على تطييب الخواطر و نزع فتيل الاحتقان.

كما يقال “الجواب باين من عنوانو” بداية الفريق أول عزالدين الشيخ موفقة و بعثت رسائل الاطمئنان “بيان بالعمل” أن الشرطة في خدمة الشعب و تسهر على خدمته ، أدعو قيادة البلاد في مجلس السيادة و مجلس الوزراء بالوقوف القوي مع الرجل و دعمه ليؤدي عمله على أكمل وجه ، كما ادعو المواطنين في كل ولايات السودان بالتعاون الكامل مع رجال الشرطة المنتشرين لأهمية تكامل الأدوار لأجل بناء سودان أمن و مستقر و الحفاظ على الفترة الإنتقالية من أي مهددات و أخطار.

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق