توصية لمجلس الأمن والدفاع بإعلان حالة الطوارئ في السودان

اكد رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك على تكامل الادوار الرسمية والشعبية والمجهودات التي بذلت في درء آثار السيول والفيضانات وتخفيف حدة الخسائر خلال الايام الماضية .
جاء ذلك لدي ترؤسه مساء اليوم الاجتماع الوزاري الخاص بدرء آثار السيول والفيضانات وذلك بحضور وزير شؤون مجلس الوزراء السفير /عمر بشير مانيس
وأوضح الأستاذ فيصل محمد صالح وزير الثقافة والإعلام الناطق الرسمي بأسم الحكومة في تصريح صحفي أن الاجتماع أقر رفع توصية الي مجلس الأمن والدفاع بإعلان حالة الطوارئ لدرء آثار السيول والفيضانات موضحا أن الاجتماع استمع الي تقارير من وزراء الداخلية ، الري و الموارد المائية ، والمالية والتخطيط الإقتصادي المكلف ، و البني التحتية والنقل المكلف، العمل والتنمية الاجتماعية؛ والصحه، ووالي الخرطوم ، موضحا أن التقارير التي قدمت تضمنت إحصائيات دقيقة من وزارة الري والوارد المائية حول منسوب النيل وجهود وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في توفير المأوى للأسر التي تضررت بالتنسيق مع مفوضية العون الإنساني
والدفاع المدني وولاية الخرطوم. مشيرا الى أن حجم الضرر في ولاية الخرطوم كبير نسبة للكثافة السكانية ولوجود بعض الاحياء التي تضررت علي النيل .
واضاف ” أن فيضان النيل يعتبر غير مسبوق هذا العام و أن وزارة الري تتوقع انحسار منسوب النيل خلال الأربعة أيام القادمة.

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق