حزب التحرير والعدالة : البلاغات ضد السيسي كيدية ونتمسك بالحق في التقاضي

الخرطوم – الحاكم نيوز
اعلن حزب التحرير والعدالة القومي انه اتضح لهم جليا بأن البلاغات التي دونت ضد دكتور تيجاني السيسي ومن معه محض كيد وافتراء قصد به التشفي والابتزاز واشانة السمعة واغتيال الشخصية.

وقال الناطق الرسمي باسم الحزب احمد فضل عبد الله في بيان صحفي انه ثبت بالوثائق والادلة الدامغة بان حصر اصول السلطة الاقليمية تم في يونيو ٢٠١٦، وتم التصرف فيها من قبل لجنة كونتها رئاسة الجمهورية وقتئذ بعيد قرار حل السلطة الاقليمية في سبتمبر ٢٠١٦ ولم يكن دكتور السيسي طرفا في ذلك. مشيرا الي رئاسة الجمهورية اصدرت فيما بعد قرارا بتمليك الامناء العامين سيارات وفق ما نص عليه القانون، بالاضافة إلى تمليك اعضاء الجهاز التنفيذي للسلطة (الوزراء والمفوضين) سيارات بالقيمة، بينما رئيس السلطة هو الشخص الوحيد الذي لم يملك سيارة من قبل رئاسة الجمهورية على الرغم من صدور قرار رئاسي بتسوية حقوقه.

وجدد فضل ثقتهم في الاجهزة العدلية الوطنية، ومغلنا تمسكهم بحقهم في التقاضي إلى آخر مراحله تحقيقا للعدالة (لنا ولسوانا)، وان مبتغاهم في ذلك احقاق الحق وابطال الباطل.

واكد إن حزب التحرير والعدالة القومي بمؤسساته كافة يقف وبصلابة خلف رمزه وقائده وحادي ركبه، و يجدد العهد بالا يألو جهدا ولا يدخر وسعا في الدفاع عن مكتسباته، وسيمضي نحو غاياته غير آبه بكيد كائد ولا حقد حاقد.

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق