تعرف على رسائل مالك عقار للشعب وللنازحين واللاجئين ومواطني المنطقتين

الدمازين – الحاكم نيوز
بعث رئيس الحركة رسائل عديدة الي الشعب السوداني ومواطني النيل الازرق وجنوب كردفان والي النازحين واللاجئين بمناسبة حلول عيد الأضحي المبارك للشعب وبشر فيها بقرب التوصل الي اتفاق سلام

نص الرسالة

أبعث تحايا الثورة والتهاني بعيد الأضحى المبارك لكافة الرفاق في الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان وللشعب السوداني في المدن والقرى وخارج حدود الوطن، وعيد الأضحى مناسبة تذكرنا باحلام شعبنا للمضي نحو تأسيس السودان الجديد القائم علي قيم السلام والديمقراطية والمواطنة بلا تمييز، فقد أضحى درب التغيير ممهداً بفضل نضالات السودانين الحالمين بدولة الحرية والسلام والعدالة في ظل حُكم مدني ديمقراطي، فطريق النضال ممتد ويجب أن لا نتوقف حتى نصل مع شعبنا لسودان يكفُل الحقوق السياسية والمدنية للجميع، وهنا أبعث رسائلي إلي شعبنا العظيم في السودان.
بلادنا تعبر محطات تاريخية كبرى في إنتقالها من عهد الدكتاتورية إلي الديمقراطية ومن الحرب إلي السلام الشامل ويحتم ذلك إحكام الإستعداد للتضحية من أجل إعادة بناء مؤسسات الدولة بأسس صحيحة وتحقق الوحدة في التنوع والتعايش السلمي ونهوض بالإقتصاد الوطني والأمن والإستقرار وتلك مطالب وأهداف الثورة الظافرة.

المفاوضات وقُرب إتمام عملية السلام

السلام في بلادنا يقترب الي نهاياته بفضل الجهود الكبيرة التي بذلتها ولا زالت تبذلها جمهورية جنوب السودان وفريق الوساطة بدفعهم لعملية السلام السودانية ، واستجابة الاطراف، حكومة السودان الإنتقالية والجبهة الثورية السودانية لرغبة الشعب السوداني في السلام العادل والشامل ، فاليوم ابشركم ان رغبتكم قد اوشكت علي أن تتحقق بقرب توقيع سلام عادل وشامل يعالج جذور الازمة السودانية .

الي الشعب السوداني

بلادنا تستشرف عهدا جديداً بعد ثورة ديسمبر المجيدة ومع اقتراب إتمام عملية السلام ، فهذا يتطلب من الجميع توحيد الجهود والتضافر لبناء الوطن الذي عاني من الحروب وعدم الإستقرار طيلة العقود الماضية ، مظاهر العنف والاقتتال اليومي التي تحدث الان في اطراف البلاد ولا سيما إقليم دارفور(مَستَري ، فتابرنو ، قِرِيضة ، الجنينة ) مؤسفة ونترحم علي أرواح الضحايا ويجب ان نعمل جميعاً لايقاف شلالات الدماء وان يستتب الأمن وان تسهِم خطوة تعيين الولاة المدنيين المؤقتين في حفظ الأمن والاستقرار وتحسين معاش المواطنين .

إلى شعبي المنطقتين

ان نضالاتكم وتضحياتكم من اجل العدالة والمساواة قد توجت في إتفاقية السلام الجارية الآن في جوبا بالحُكم الذاتي لإقليم النيل الازرق وجنوب كردفان/ جبال النوبة بصلاحيات واسعة في ظل سودان موحد ، وفي تقاسم الثروة قد اتفقنا علي نسبة 40% من الثروات المنتجة في المنطقتين، وترتيبات امنية عادلة ومُنصفة للجيش الشعبي لتحرير السودان وغيرها من المكتسبات العادلة التي تحققت ، فهذه المكتسبات يتطلب الحفاظ عليها بوحدتكم وتماسكم كشعوب للمنطقتين فهو الطريق الذي يقود للمستقبل ، وهذا يتطلب المصالحات المجتمعية وطي صفحات الخلاف وتجاوز المرارات ومن هنا اجدد دعوتي لكم بالمصالحة من اجل مستقبل زاهر ومشرق لشعبي المنطقتين النيل الازرق وجنوب كردفان / جبال النوبة .

الي النازحيين واللاجئين

نحيكم علي صمودكم وصبركم وتحملكم لمشاق الحرب ومعاناتها الانسانية ، وقد ناقشت مفاوضات السلام قضاياكم كاملة وتم الإتفاق علي ترتيبات عودتكم الي مناطقكم الاصلية معززين مكرمين وفق ترتيبات محددة تقوم بها المؤسسات ذات الصلة .

كل عام وانتم بخير وعيد سعيد

مالك عقار أير
رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان
30 يوليو 2020م

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق