الحجاج يبدأون رحلتهم بالتصعيد إلى مشعر مني

مكة المكرمة: الحاكم نيوز
بدأ حجاج بيت الله الحرام مناسك رحلتهم اليوم الأربعاء، بالتصعيد إلى مشعر منى بعد أن اكتمل وصول جميع الدفعات، وسط ظروف استثنائية وفي ظل إجراءات وقائية غير مسبوقة يخيّم عليها شبح فيروس كورونا المستجد المستمر في التفشي حول العالم حاصدًا مئات آلاف الوفيات.

وغادرت حافلات الحجاج العزل الصحي في مكة لبدء المناسك، حيث انطلقت في أول أيام التروية، بعد أن تم تجميعهم في نقطة تجمع بسعة 5000 متر مربع مع تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي، بحسب العربية.

كما تم توزيعهم على مجموعات يرافقهم مشرف تابع لوزارة الحج والعمرة.

جاهزية تامة وخبرة كافية:

وتستمر الأعمال الأمنية قبل بدء المناسك مع تشديد الإجراءات وتطبيق الوقاية من الوباء، أفاد الفريق خالد الحربي، مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية بالحج، بأن لدى المملكة الجاهزية التامة والخبرة الكافية التي تمكنها من إدارة أي حالة، وليس لديها أي هاجس أمني بخصوص التقلبات الجوية، مؤكداً أن الخطر الوحيد الذي تعمل عليه السلطات هذا العام هو خطر الجائحة وكيف ستؤمن سلامة الحجاج لأداء الشعيرة بكل يسر وسهولة.

يوم التروية:

ومن المفترض أن يقضي الحجاج بمنى يوم التروية وهو اليوم الثامن من ذي الحجة، وسمي بذلك لأن الناس كانوا يتروون فيه من الماء ويحملون ما يحتاجون إليه.

وفي هذا اليوم يذهب الحجيج إلى منى، حيث يصلي الناس الظهر والعصر والمغرب والعشاء قصرًا دون جمع ويُسن المبيت في منى.

ثم يعود الحجاج إلى منى صبيحة اليوم العاشر من ذي الحجة بعد وقوفهم على صعيد عرفات، يوم التاسع من شهر ذي الحجة ومن ثم المبيت في مزدلفة

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق