شراكة استراتيجية لخدمة المغتربين والمهاجرين السودانيين

اتفق جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج ومجموعة شركات جياد للصناعات الهندسية على تكوين شراكة استراتيجية لخدمة ابناء السودان بالخارج والمهاجرين من خلال مختلف المشروعات والخدمات التي تطرحها المجموعة .
جاء ذلك خلال مذكرة التفاهم التي وقعها الجانبان صباح اليوم ابان زيارة الامين العام لجهاز المغتربين الاستاذ مكين حامد تيراب لمقر شركة جياد بولاية الجزيرة ، حيث ابان ،الأمين العام للجهاز خلال مراسم التوقيع ، ان المذكرة تعد خطوة اولى وجادة نحو اعادة الثقة بين المغتربين والمهاجرين وبين الدولة والتي يستطيع الجهاز عبرها معالجة الكثير من القضايا التي ظلت تؤرق قطاعات السودانيين بالخارج بالتعاون مع شركة جياد ، مبينا في الإطار ذاته ان الجهاز يعكف على وضع رؤية متكاملة من خلال بناء علاقات استراتيجية مع جهات كثيرة بحثا عن افضل الخدمات في مجالات الاسكان والتعليم والصحة والاستثمار ، وغيرها بما يمكن من تحقيق المصالح المشتركة بين السودانيين بالخارج والدولة ، بالاستفادة من رأس المال البشري والاقتصادي بالخارج ، وفي هذا الصدد أكد مكين على مساعي الجهاز الحثيثة والمستمرة مع بنك السودان المركزي لايجاد المعالجات المناسبة التي تمكن من دخول تحويلات المغتربين الى البلاد عبر القنوات الرسمية مؤكدا ان هناك تحديات تواجه هذا المشروع ابرزها سعر الصرف مما يتطلب من الدولة اتخاذ قرارات حاسمة وجريئة في هذا الخصوص بالصورة التي تحفظ حق الدولة والمغترب .
هذا وابان الامين العام لجهاز المغتربين انه من المتوقع وصول اعداد مقدرة عودة طوعية من المغتربين والمهاجرين الى البلاد بعد انجلاء جائحة كورونا مما يتطلب تأمين عدد من المشروعات لهم ، وبشر مكين السودانيين بالخارج بأن الجهاز قطع شوطا كبيرا في معالجة بعض الاشكاليات ، مشيرا الى ان الدولة تمر بظروف صعبة بعد ثورة عظيمة كان للمغتربين و المهاجرين دورا كبيرا في نجاحها ، وبالرغم من تلك الظروف الا ان دور المغتربين والمهاجرين ظل متصلا و لم ينقطع وتحملوا اعباءا كثيرة ولفترات طويلة مؤكدا على ان الدولة ستتجاوز هذه المرحلة الى مرحلة البناء والتي سيكون للمغتربين والمهاحرين فيها الدور الاعظم .
واضاف الامين العام لجهاز المغتربين ان من اهداف المذكرة ايضا تكوين آلية وطنية مشتركة للاستفادة من قدرات السودانيين بالخارج في كل التخصصات بحيث تكون لهم اضافة وبصمات واضحة تسهم في تطوير وزيادة الانتاج في مجموعة جياد بنقل معارفهم وخبراتهم الى قطاعات الانتاج المختلفة بالبلاد وجياد على وجه الخصوص لافتا الانتباه الى ان الدولة لم تستطيع الاستفادة من رأس المال البشري المهاجر بالصورة المثلى على الرغم من انه صفر التكلفة ، مبينا انه آن الاوان لتحقيق الاستفادة القصوى من الخبرات السودانية بالخارج .
من جهته اكد المهندس عبد الله عبد المعروف الرئيس التنفيذي لمجموعة جياد للصناعات الهندسية توفر الارادة والقدرة لدى الشركة على تحقيق وتلبية كل متطلبات السودانيين بالخارج من كافة المشروعات والخدمات التي تقدمها المجموعة كل بحسب طلبه ورغبته وبأفضل الميزات مبينا ان المجموعة تتطلع الى شراكة مستقبلية لخدمة المغتربين والمهاجرين موضحا في الاطار ذاته ان لجياد تجرية ناجحة في الخارج مع السودانيين في دولة قطر والامارات مبينا ان توقيع الاتفاقية مع جهاز المغتربين يعد بمثابة اعادة صياغة لتلك العلاقات مع المغتربين وفق اطر ومفاهيم جديدة ومواكبة مشيدا بالادوار المتعاظمة للمغتربين في المساهمة في بناء الدولة الشي الذي يتطلب بالمقابل تقديم افضل الخدمات لهم وبميزات خاصة .
وطاف الامين العام لجهاز المغتربين خلال زيارته لمجموعة جياد على عدد من اقسام التصنيع والاقسام الهندسية بالمجموعة .
هذا وقد وقع على المذكرة من جانب جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج الاستاذ مكين حامد تيراب الامين العام للجهاز ، فيما وقع على جانب مجموعة جياد للصناعات الهندسية المهندس عبد الله عبد المعروف الرئيس التنفيذي للمجموعة .

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق