حمدوك يدعو لمناقشة مشروع وطني كبير للحفاظ على وحدة السودان

الخرطوم – الحاكم نيوز

اثنى رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك على الدور الذى ظلت تلعبه جامعة الخرطوم على مر التاريخ الحديث، مشيدا بدور إدارة الجامعة لاطلاقها لمبادرة البناء الوطني والانتقال الديمقراطي.

 

ودعا دكتور حمدوك خلال مداخلته لمناقشة مخرجات محاور الملتقى اليوم،  جامعة الخرطوم إلى مناقشة المشروع الوطني الكبير بشقيه السياسي والاقتصادي وربطه بالمشروع التنموي والذي يحافظ على وحدة السودان وتطوره .

 

 وطالب بضرورة الاتفاق حول تحديد الملامح الرئيسية للمشروع القومي التنموي للتنمية المستقلة والمستدامة الموصى به من الملتقى خلال فترة الانتقال، مبينا أن عدم التوافق على المشروع سيصعب كثيرا لما بعد الانتقال وضرورة عدم تضييع الفرص لتحقيق ذلك .

وأشاد حمدوك بالتوصيات المقدمة من الملتقي بمحور الإصلاح الاقتصادي والتنمية المتوازنة لمعالجتها كل القضايا، مبيناً أن أغلب التوصيات تتطلب دراسات.

 

وأضاف قائلا:” بأنها سياسة نفس طويل خاصة فى التوصيات ذات الطابع البسيط والتى تتطلب التوافق السريع حولها”، مشيرا إلى القضايا المسكوت عنها من قضايا الاقتصاد الكلي.

 

وأوضح أن موضوع سعر الصرف قضية لابد من التداول حولها لمعالجتها بالإضافة إلى قضية الدعم السلعي والتى كثر الحديث حولها، منوهاً بأن هناك قضايا يحدث حولها استقطاب حاد ويمكن المساهمة فى حلها ووضع تصور واضح لها وضرب مثلا لذلك علاقة السودان بالمؤسسات المالية الدولية ( صندوق النقد والبنك الدوليين).

 

وشدد على أهمية نقاشها لتحديد كيفية التعامل معها للوصول للتوافق حولها ، مطالبا بضرورة مناقشة تفاصيل أكثر للسياسات القطاعية وقضية التجارة الخارجية لارتباطها بالحدود وأعتبارها مصدرا اقتصاديا كبيرا ومهما وأخذ دولة جنوب السودان كنموذج لتجارة البترول بالإضافة إلى توصيات أكثر  دقة فى القطاع الزراعي والصناعي والبنيات التحتية.

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق