احزاب الوفاق والحركات الموقعة على السلام تدعو لرصد المخابرات الاجنبية التي تأجج الصراعات بدارفور

الخرطوم : الحاكم نيوز
اعلنت كتلة تحالف أحزاب الوفاق و الحركات المسلحه الموقعه على السلام عن ادانتها لما يحدث من صراعات في دارفور واكدت ان ما يحدث من صراعات سياسية عطلت مسيرة رتق التسيج الاجتماعي .

وقالت ان ما يدور من أحداث داميه مؤسفه في العديد َمن َمحليات ولايات دارفور الشبيهه بما كانت عليه الأوضاع الامنيه غير الأمنه عام٢٠٠٣ والتي
ازهقت فيها الارواح البريئه و انتشار حالات اللجوء لدول الجوار أو الإيواء بالمعسكرات.

واكدت في بيان لها إن استمرار تعقد الأزمات يعود لفشل محاولات إعادة اللاجئين والنازحين لمناطقهم والذين اصبحوا غرباء عنها. وأن الصراعات السياسيه عطلت مسيره رتق النسيج
الاجتماعي لإعادة الصفاء والمحبه بين قبائل تلك المناطق المتعايشه بسلام قبل اختراق جرثومة العنصريه البغيضه للواقع المعاش.
وقالت الكتلة ان لا بديل إلا إحلال السلام بدارفور وخصوصا غرب دارفور وضرورة تعزيز الوجود الأمني في مناطق َ التوترات لوضع التدابير الاحترازية اللازمة ورصد عملاء المخابرات الاجنبية الذين يعملون لتسعير الصراع حتى لا تنتقل العدوى للمناطق المعافاة وذلك وفقا لََمشروع وطني جامع لرتق النسيج الاجتماعي وعودة
اللاجئين والنازحين للمناطقهم ومواجهه عناصر التخلف الموروثة لبناء مَشَاريع تنموية حقيقية ذات عائد مالي مجزي بالإنتاج الوفير.
وقالت ان ما يحدث من توترآت امنيه بدارفور تنعكس آثاره السالبة على مجمل أنحاء الوطن وان السودان يتعرض
لمؤامرة لتفتيت وحدته

ودعت الكتلة كافة
القوى الوطنية تجديد التزاماتها بالدفاع عن المصالح الوطنية والقومية العليا.

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق