شرطة مرور النيل الازرق.. الانفتاح نحو المحليات تخفيفا للاعباء وخدمة للمواطن

الدمازين : وليد علي ادم للحاكم نيوز
ظلت الادارة العامة لشرطة المرور بولاية النيل الازرق تقدم النموذج الامثل في خدمة المواطنين من خلال المهام والواجبات التي تضطلع بها خاصة جانب التوعية المرورية بهدف تحقيق السلامة بمحاورها المختلفة بجانب الخدمات الاخري المتمثلة في ضبط المخالفات وتقنين اوضاع المركبات والتراخيص.
وفي الجانب الاخر نجد رجال المرور يبذلون جهود مقدرة لرفع الوعي المروري وتسهيل حركة سير المركبات بانواعها وفي سبيل ذلك قدمت شرطة مرور النيل الازرق عددا من الشهداء وعدد من الجرحي نتاج للاصابات التي تلحق بهم وهم يؤدون واجبهم ميدانيا.

فضلا عن الادوار الاجتماعية لشرطة المرور ومبادراتها الهادفة تجاه الاشخاص ذوي الاعاقة خاصة المكفوفين وقد درجت الادارة للاحتفاء سنويا باليوم العالمي للعصا البيضاء بجانب تواصل الادارة مع مرضي الكلي وغيرهم من الشرائح المجتمعية في كل عام تزامنا مع احتفالات اسبوع المرور.

انفتاح شرطة المرور علي المحليات بدا في عهد العقيد شرطة الطيب عبدالرحمن عرفة وذلك بافتتاح مكتب شرطة المرور بمدينة بوط حاضرة محلية التضامن بالمنطقة الغربية وبالامس القريب وقفنا علي نموذج مشرف يضاف لانجازات مرور النيل الازرق ( تعليم قيادات السيارات) بالمدينة 4 حاضرة محلية ودالماحي والتقينا بصاحب المبادرة المواطن يحي موسي ادم موضحا بانه ذهب لرئاسة مرور الولاية مطالبا بمساعدة الراغبين في تعلم قيادات السيارات بمحلية ودالماحي وتخفيفا للمعاناة والاعباء التي تواجه المواطنين للحضور الي مدرسة تعليم قيادة السيارات بالدمازين طالب بمدهم بتيم من رجال المرور وقال انه وجد استجابة فورية .
مبينا ان الدفعة الاولي من الدارسين بلغت 59 دارس وحاليا يتم تدريب 55 من الدارسين. معربا عن شكرهم وتقدير للمساعد شرطة الناير تية والرقيب اول شرطة عبدالمنعم محمد عثمان لجهودهم الكبيرة وصبرهم ومصابرتهم حيث ظلوا مرابطين بالمحلية حوالي 30 يوما دون كلل او ملل.

من جانبنا نامل من شرطة الولاية و الادارة العامة للمرور بتكريم المساعد شرطة الناير تية والرقيب اول شرطة عبدالمنعم محمد عثمان فهم يستحقون ذلك وجهودهم عكست الوجه المشرق لشرطة الولاية.

اضغط هنا للإنضمام لقروب الواتسب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي
إغلاق
إغلاق