حزب الأمة بالنيل الأزرق يرفض ما رشح حول مرشح منصب الوالي

الدمازين : الحاكم نيوز
اصدر. المكتب السياسي لحزب الامة القومي بالنيل الازرق بيان حول رفض فيه مارشح حول ترشيح منصب الوالي

(الحاكم نيوز ) ينشر البيان كاملا

المكتب السياسي

بيان مهم

عقد حزب الأمه القومي اجتماعا طارئا يوم امس الثلاثاء لمناقشة الراهن السياسي علي المستوى القومي والولائي

في بداية الإجتماع حي المكتب السياسي شهداء الثورة وترحم عليهم كما حي الشعب السوداني العظيم الذي حقق الثورة السودانية العظيمة التي ادهشت العالم بسلميتها و وعي ثوارها وقواها علي المضي قدما نحو تنزيل وتحقيق شعارتها المتمثلة في الحرية.. والسلام.. والعدالة وذلك بالمضي قدما نحو إنجاز السلام الشامل والمستدام والعبور بالفترة الإنتقالية وصولا لمرافئ الديمقراطية

تداول الإجتماع خبر رشح في وسائط التواصل الاجتماعي بأن هناك بأن هناك مرشح خارج مرشحي قوي إعلان الحرية والتغيير بالنيل الأزرق لمنصب الوالي وبعد مداولات خرج المكتب السياسي بالآتي :

اولا : معلوم سلفا أننا طالبنا قوي إعلان الحرية والتغيير بالمركز بضرورة فك القبضة المركزية خاصة فيما يتعلق بمنصب الوالي وان يكون هذا الحق لتنسيقيات قوي إعلان الحرية والتغيير بالولايات لأنها الأجدر بمعرفة طبيعة ولاياتهم بناءاً لهذا الطلب وافقت قوي إعلان الحرية والتغيير بالمركز علي الطلب ثم شرعت كل تنسيقية في كل ولاية بترشيح مرشحيها وفق المعايير المطلوبة

ثانياً : أدعي الشخص المرشح بأن ترشحه قد تم من قبل مكتب حمدوك وهو خارج لستة اسماء المرشحين الذين تم ترشيحهم من قبل تنسيقية قوي إعلان الحرية والتغيير الولائية ليكون واليا للولاية وفي ذلك تجاوزا وخرقا للطرق والمعايير والخطوات والقنوات المتسلسلة التي تم الاتفاق عليها مسبقاً

ثالثا : أننا في حزب الأمة القومي / ولاية النيل الأزرق إذ نرفض هذه الوصايا رفضا قاطعاً نؤكد أن هذا السلوك الذي كان يتبعه النظام البائد يجب أن ينتهي والي الأبد كما نوضح أننا لسنا ضد الشخص المطروح في شخصه ولا اي شخص آخر يود الترشح بل في الآلية التي تم بها الترشح وهو إلتزام أخلاقي يلزمنا التوضيح

رابعاً : هنالك ولايات لها خصوصيتها لامرين، الأول : وجود انقسام إثني
والثاني : وجود تهميش يتطلب الإلتزام بتمييز إيجابي في التنمية والخدمات الاجتماعية و ولايتنا من ضمنها مما يتطلب
أن يكون الوالي فيها مجمعاً عليه من كافة القوى السياسية و المجتمعية

خامسا: نؤكد بضرورة الإلتزام بالمعايير الأربعةالتي وضعها حزب الأمه القومي وهي ان يكون من ذوي الكفاءة والنزاهة والعدالة والتاييد الجماهيري.

سادساً : نؤكد التزامنا بدعم الفترة الإنتقالية حتي تحقق اهداف وغايات ثورة 13 ديسمبر المجيدة.. كما ندعوا كل حلفائنا في قوي إعلان الحرية والتغير بضرورة عقد مؤتمر تاسيسي لقوي إعلان الحرية والتغير في أقرب وقت حتي تطلع الحاضنة السياسية بواجبها تجاه شعبها العظيم .

ابراهيم اباتي/ رئيس المكتب السياسي للحزب بولاية النيل الأزرق

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى