البرهان: هذه رسالتنا للذين يتجولون بسفارات الخارج

تصريحات مهمة للبرهان من ام درمان

قال رئيس مجلس السيادة القائد العام للقوات المسلحة من منطقة أمدرمان العسكرية، إن القوات المسلحة حلها واحد دحر هذا التمرد وهذا راي الشعب السوداني ونحن ننفذ تعليمات شعبنا العظيم.
وزاد “مافي سلام وجنجويد موجودين مافي مفاوضات وفي متمردين موجودين.”
واضاف البرهان قائلا ” كل القوى الخارجية المتربصة بالسودان اعينها على تدمير هذا الجيش لانهم جميعاً يعرفون قوة هذا البلد في قواته المسلحة”.
مشيرا الى ان البلاد ستحتفل العام المقبل بمرور مائة عام لأعظم جيش في هذا الكون الجيش السوداني
ولفت القائد العام بان
كل العالم مستغرب في هذا الجيش السوداني الذي صمد وواجه أكبر تأمر من الخارج ودعم لهولاء المتمردين المجرمين الارهابين من مليشيا الدعم السريع ،
وقال هذا الجيش السوداني جيش عظيم اي جندي فيه لايفقد الامل ولا ينهار.
واستطرد معركتنا مع التمرد ليس في الخرطوم والجزيرة فقط ،، معركتنا معهم حتى نيالا والفاشر والجنينة وزالنجي .وأكد البرهان ان اي شخص تعاون مع المتمردين بالراي والمساندة بالنسبة لنا عدو مثله ومثل المتمردين، مضيفا
رسالتنا للعملاء الذين يتجولون بالسفارات والخارج ويتأمرون على القوات المسلحة والوطن نقول لهم لن تحكموا ولن تتسلقوا على اكتاف هذا الجيش وجماجم المواطنين بشعاراتهم الزائفة التي يتاجرون بها ويستخدمون بها هولاء الشباب.
وحيا سيادته شباب ثورة ديسمبر الذين يقاتلون الآن مع القوات المسلحة.
وحيا البرهان كل منسوبي منطقة أمدرمان العسكرية ولكل القادة ولكل من شارك في معركة الكرامة ضد هذا التمرد على الدولة وعلى الشعب السوداني
كما حيا شهداء القوات المسلحة والقوات النظامية الاخرى من قوات الشرطة وجهاز المخابرات والمستنفرين والمواطنين الأبرياء الذين انتهكت أعراضهم وسرقت اموالهم ونهبت مساكنهم من هولاء الأوباش المجرمين من مليشيا آل دقلو الارهابين . كم خص بالتحية سلاح المهندسين كونه أعرق وحدات القوات المسلحة وتحية لمنطقة أمدرمان العسكرية التي سطرت أروع البطولات ضد هولاء الجنجويد
وحيا شباب أمدرمان الذين انضموا للقوات المسلحة ومساندتها لدحر هذا التمرد، ووحدات القوات المسلحة بمنطقة امدرمان العسكرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى