الحوري يختار نهر النيل لاعداد امتحانات الشهادتين الابتدائية والمتوسطة للمدارس والمراكز السودانية بالخارج

 

الدامر: محمد فضل الله شاشوق

قدّم الأستاذ محمود سر الختم الحوري وزير التربية والتعليم الاتحادي روشتة متكاملة للإخوة في الإدارة العامة للتقويم والامتحانات بولاية نهر النيل، عن كيفية إدارة امتحانات الشهادتين الابتدائية والمتوسطة للمدارس الخارجية للعام الدراسي(٢٠٢٣-٢٠٢٤م) التي ستتم تحت إشراف وزارة التربية والتعليم بولاية نهر النيل وبالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم الاتحادية؛ وذلك من خلال الاجتماع الذي انعقد بمكاتب إدارة التقويم والامتحانات برئاسة الوزارة بالدامر، بحضور الأستاذ أحمد حامد أحمد يس، المدير العام لوزارة التربية والتعليم بولاية نهر النيل، الوزير المكلف و الدكتور أحمد خليفة عمر، مدير المركز القومي لتدريب المعلمين الاتحادي، والأستاذ الهادي العقيد محمد خالد، مدير الإدارة العامة للتقويم والامتحانات بالولاية.

وقدّم أستاذ الحوري، تنويراً موجزاً عن طبيعة عمل مراكز الامتحانات الخارجية والتحديات التي يجب التحوّط لها لتجويد الأداء.
ووجّه الأستاذ الحوري، وزارة التربية والتعليم بولاية نهر النيل بعد استلامها للخطاب الخاص بإدارة الامتحانات للمدارس الخارجية العمل على تصميم استمارة لإرفاقها بخطاب لوزارة الخارجية ومخاطبة الملحق الثقافي بكل السفارات والقنصليات التي تتواجد بها مراكز للامتحانات وذلك للبدء في طرح الاستمارات للحصر المبدئي للتلاميذ والتلميذات الجالسين للامتحانات وتحديد موعد لإرجاع الاستمارات بعد ملئها للوقوف على المؤشرات التي على ضوئها يتم طباعة أوراق الامتحانات وتصنيفيها حسب اللغة التي سيجلس بها التلميذ، وديانته مع ضرورة الوضع في الاعتبار التلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة.
ووعد وزير التربية والتعليم الاتحادي بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بولاية نهر النيل من أجل إخراج الامتحانات للمدارس الخارجية السودانية بالصورة التي تُشرّف ولاية نهر النيل وتُشرّف السودان.
ودعا الأستاذ أحمد حامد أحمد يس، وزير التربية والتعليم المكلف بولاية نهر النيل للاستفادة من الخبرات والتجارب الثرّة للأستاذ الحوري باعتبار أن امتحانات المدارس السودانية الخارجية تعتبر تجربة جديدة للولايات تتطلب العمل بمواصفات ومعايير محددة.وأضاف أن امتحانات الشهادة المتوسطة لهذا العام للمدارس الداخلية أو الخارجية يجب أن تجد المزيد من العناية باعتبارها أول امتحانات للشهادة بعد عودة المرحلة المتوسطة للسُّلّم التّعليمي وشدّد على ضرورة تسجيل أسماء التلاميذ الممتحنين وفقاً للرقم الوطني.

وأشاد الأستاذ الهادي العقيد محمد خالد، مدير الإدارة العامة للتعليم الأساسي بولاية نهر النيل بالعمل المرتب والمتميز لإدارة التقويم والامتحانات والذي يتم بالتنسيق مع إدارة تعليم الأساس مشيراً لاستفادة إدارته من تحليل نتيجة الشهادة في وضع الخطة التشغيلية لتعليم الأساس بالولاية.

وقدّم الأستاذ جمال الدين بلة محجوب ، مدير الإدارة العامة للتقويم والامتحانات بولاية نهر النيل تقريراً مفصلاً عن برنامج عمل الإدارة والاستعدادات والترتيبات التي تمضي بها الإدارة لإجراء امتحانات الشهادتين الابتدائية والمتوسطة مشيراً إلى طرح استمارات الحصر للجالسن بالمحليات وكشف عن خطة الوزارة لإجراء كل العمليات المتعلقة بكنترول وتصحيح امتحانات الشهادة الابتدائية لهذا العام بالمحليات على أن تتم عمليات الطباعة والتطريد لكل المحليات بالوزارة وفيما يتعلق بالشهادة المتوسطة أوضح الأستاذ جمال أن كل عملياتها من طباعة وكنترول وتصحيح ستتم داخل وزارة التربية والتعليم بالدامر.
علماً بأن امتحانات الشهادة الابتدائية بولاية نهر النيل ستبدأ في الأول من يونيو فيما ستبدأ امتحانات الشهادة المتوسطة في السادس من يوليو المقبل بعون الله تعالى.
هذا وكانت إدارة التقويم والامتحانات بنهر النيل قد قدمت التحليل النهائي لامتحانات الشهادة الابتدائية للعام (٢٠٢٣م) للأستاذ الحوري كما قدمت له شهادة تقديرية بمناسبة اختياره ولاية نهر النيل مقراً لإدارة العام الدراسي (٢٠٢٣-٢٠٢٤م) لكل ولايات البلاد.وذلك بحضور الأستاذ إسماعيل الأزهري البشرى، وزير التربية والتعليم المكلف السابق بالولاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى