الطاهر ساتي : هذا شأن عسكري .. !!!

الطاهر ساتي
يجب أن نلتزم بدعم فرسان بلادنا بدون شروط؛ بدون مقابل؛ بدون مزايدة؛ بدون وصاية..
نحن لانعلم متى يجب أن يتقدم الجندي؟؛
ومتى يجب أن يُرابط؟؛
فهذا شأن عسكري..

مهما صدقنا و أخلصنا لبلادنا في معركة الكرامة؛ فلن نكون أصدق من فرسان الميدان ولا أكثر اخلاصاً منهم..

فالضباط و الجنود والمستنفرين هم من يطأون الجمرة؛ و هم من تحيط بهم نيران العدو؛ و يحترقون بها حقيقة و ليس مجازاً..

وهم من يتألمون على مدار الساعة و اليوم.. يتألمون في حالتي الكر و الفر؛ ولو لم يتألموا لما إنتصروا ..

فالانتصارات التي تسعدنا كثيراً ماهي إلا من ثمار تضحيات تضج بالكثير من آلام و الآهات؛ و الكثير من الدم و الدموع..

نحن لانعلم متى يجب أن يتقدم الجندي؟؛
ومتى يجب أن يُرابط؟؛
فهذا شأن عسكري..
فقط ما علينا أن نعرفه و نلزمه هو حماية ظهر هذا الجندي – من إعلام الأوغاد و العملاء- متقدماً كان أو مرابطاً..

ولذلك؛ أخلاقياً – قبل الواجب الوطني – يجب أن نلتزم بدعم فرسان بلادنا بدون شروط؛ بدون مقابل؛ بدون مزايدة؛ بدون وصاية..
مع كل الحب والتقدير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى