أخر الأخبار

مليشيات الدعم السريع تقوم بابتزاز النازحين بزالنجي ومنع وصول المساعدات لهم

الخرطوم الحاكم نيوز

في تصعيد مأساوي، وإنتهاك صارخ لحقوق الإنسان قالت منظمة شباب من اجل دارفور ان مليشات الدعم السريع منعت وصول المساعدات الإنسانية لضحايا الحرب في مخيمات النزوح بمدينة زالنجي – ولاية وسط دار فور، وأنها إحتجزت كميات كبيرة من المواد الإغاثية ومنعت وصولها للنازحين.

وأضافت مشاد ان المليشيا إشترطت على نازحي مخيم حصاحيصا الرجوع للمعكسر مقابل توزيع المساعدات الإنسانية.

واعتبرت منظمة شباب من أجل دارفور (مشاد)، التصرف جريمة غير مسبوقة لإبتزاز النازحين، الذين تعرضوا لأسواء أشكال التعذيب والقتل التهجير.

وعبرت (مشاد)، عن قلقها البالغ إزاء المصير القاتم الذي يواجهه المدنيين من المعاناة المستمرة بعد تهجيرهم من المعسكر، حيث تنتظرهم المخاطر في كل منعطف وهم بالأصل نازحين قبل إندلاع حرب ١٥ أبريل. وعاشوا ظروف نزوح أليمة، و لا يزال الكثيرين يتعرضون للهجوم العشوائي أو حتى الاستهداف، أثناء ممارستهم حياتهم اليومية.

واستنكرت المنظمة، إستمرار تلك الإنتهاكات، التي تتنافي مع القوانين والأعراف الدولية لحقوق الإنسان في التمتع بحريته في التنقل وحقهم في العيش الكريم.

وشددت (مشاد)، على ضرورة إجراء تحقيق دولي عادل، والعمل على وقف تلك الممارسات، التي ترتكبها مليشات الدعم السريع، وهي ترقى إلى جرائم الحرب وضد الإنسانية.

وكما تناشد المجتمع الدولي، والمنظمات والهيئات الحقوقية، بحماية حقوق المدنيبن، الذين يحتاجون أكثر من وقت مضى إلى المساعدات الإنسانية التي يجب عدم إستغلالها لأغراض الحرب من قبل المليشيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى