أخر الأخبار

وزير الخارجية يطلب من معتمدية اللاجئين تسجيل اللأجئين احصائية دقيقة والزامهم بالبقاء في المعسكرات

بورتسودان الحاكم نيوز

اختتمت اليوم بقاعة جهاز المخابرات العامة بولاية البحرالاحمر فعاليات الورشة التشاورية للاعداد لمشاركة السودان في المنتدي العالمي للاجئين المنعقد فى الفترة من 13 _15 ديسمبر الحالي بجنيف بسويسرا

السفير علي الصادق وزير الخارجية اشار الى الاعداد الكبيرة من اللأجئين التي يستضيفها السودان مما يتطلب اعادة النظر بعد الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد ، مشيراً الى ان السودان ظل ملتزماُ بالمواثيق الدولية تجاه اللأجئين وقضاياهم ويتعين علي المجتمع الدولي والشركاء من المنظمات الاخرى الالتزام بتعهداتها ومساعدة المجتمعات المستضيفة لهم ، داعياً معتمدية اللأجئين إلى تسجيل اللأجئين من خلال احصائية حقيقية والزامهم بالبقاء في المعسكرات حتي يتثنى للدولة والجهات ذات الصلة التعامل معهم وفق قوانين اللجوء

الفريق شرطة محمد ابراهيم عوض الله المدير العام لقوات الشرطة المكلف ممثل وزارة الداخلية اوضح ان الورشة تتناول قضايا متصلة بموضوعات بالغة الاهمية تحظي باهتمام المجتمع الدولي والمنظمات الدولية التي تتعلق بالتعاون والتنسيق وتضافر الجهود بين الدول والمنظمات للتشارك وتحمل المسؤوليات لمساعدة الدول ذات الموارد المحدودة التي لاتفي حاجاتها لرعاية مواطنيها ، مؤكداً ان قضية اللأجئين تشكل تحدياً كبيراً للدولة حيث يستضيف السودان اكثر من مليون ومائتي ألف لاجئ من دول الجوار وما تقدمه معتمدية اللأجئين من مراجعة للتقارير والسياسات والاستراتيجيات والخطط الخاصة بمساعدة اللأجئين الذين هم في أشد الحاجة للمساعدات(المأوى والغذاء والمياه والعلاج) وغيرها من الاحتياجات الانسانية الضرورية ، كاشفاً عن اهمية تنفيذ التعهدات والالتزامات تجاه اللأجئين مع ضرورة استصحاب دعم ورعاية المجتمعات المستضيفة المتأثرة بمشاركة اللأجئين في الخدمات والموارد واتخاذ الاجراءات اللازمة لضمان عودة اللأجئين السودانيين في دول الجوار لحضن الوطن ، مع ضرورة تكوين آلية تمثل فيها كل الجهات ذات الصلة لحشد التمويل الدولي والاقليمي لتنفيذ برامج دعم اللأجئين والمجتمعات المستضيفة

الاستاذ موسى علي عطرون معتمد اللأجئين أوضح ان المنتدى العالمي للأجئين المنعقد بجنيف هو الثاني تنفيذاً للاتفاق العالمي للأجئين الصادر من الامم المتحدة والسودان جزء من هذا الاتفاق وتأتي مشاركته بوفد يترأسه وزير الخارجية ، لذا كان انعقاد الورشة تخللها اجتماعات فنية على مدي ثلاثة ايام بمشاركة مساعدي المعتمد بالولايات ، معتبرا الورشة خير اعداد لهذا المنتدي وحتى يكون السودان قبلة للعالم ولما يجري فيه وتأتي الورشة للخروج بمسودتين تشمل تعهدات السودان في المنتدي الدولي بجنيف ومسودة أخري معنية بتنفيذ التعهدات واختتمت بمنافشة السياسات بحضور وزراء اتحاديين تمت فيها اجازة المخرجات مع اضافة بعض المقترحات من المشاركين وهي عدد(7) تعهدات سيتم تقديمها للمنتدى

وتفيد متابعات(المكتب الصحفي للشرطة) ان الورشة شهدت مشاركة ولايات الجزيرة ، النيل الابيض ، اقليم النيل الازرق ، كسلا ، القضارف ، البحرالاحمر وكانت لمشاركتهم الفاعلة دورا كبيرا في مخرجاتها التي ستقدم للمنتدى العالمي بجنيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى