الزكاة نهر النيل سرعة الإجراء وحسن المعاملة

تقرير

بقلم : معاوية عبيد

العمل في ديوان الزكاة يتطلب روح التجديد و التطوير من اجل مجابهة تسارع الاحداث و الازمات التي تحل بالمجتمع و تحتاج التدخل السريع و المعالجات ، ظل القائمين علي امر ديوان الزكاة ولاية نهر النيل يعملون كفريق واحد من أجل تقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين و الفقراء بصورة عاجلة حيث كان شعارهم ( سرعة الإجراء و حسن المعاملة ) والذي من خلاله انعقدت ورشة مصارف الزكاة بمجمع صناعة الملبوسات بعطبرة تحدث في الجلسة الافتتاحية محمد صالح مدير المصارف بالولاية حيث اكد علي تطوير العمل بالمصارف من خلال عقد هكذا ورش و الاستفادة من التوصيات لبلوغ الغايات خلال العام القادم ٢٠٢٤م
وجاءت كلمة أمين الزكاة بالولاية د. يحي محمد عبد الله القمراوي أن شعار الورشة الذي جاء تاسيا بحديث رسول الله صل الله عليه وسلم ( أن الله لا يقدس قوما لا يعطون الضعيف حقه وهو يتتعتع عليهم ، اي يتردد عليهم )
حيث اكد علي أهمية المصارف ودورها في معالجة ظاهرة الفقر وادارة الازمات بالولاية واوضح د. القمراوي أن هذه الورشة تفاعلية يديرها العاملون بانفسهم من اجل التقييم و التقويم والخروج بتوصيات وبرامج و قرارات في إطار السياسات العامة للدولة و الخطة الكلية لديوان الزكاة التي تهدف الي تطوير وتجويد العمل في ظل الأزمات الاقتصادية و أزمات الحروبات و الكوارث التي تمر بها البلاد واشار القمراوي الي أن الورشة استعرضت اربع اوراق جاءت تحت عنوان ( مشروعات الزكاة انطلاقاً من قيد الواقع الي رحابة المستقبل وورقة عن المشروعات بين الواقع و التطلعات وتناولت الورقتين ضوابط المشروعات الفردية و الجماعية الواقع والطموح و الحلول وتناولت ورقة مصارف الزكاة الواقع والتطلعات ، التعريف ببنود المصارف ودور الزكاة في تقديم الدعم للمحتاجين والغلاقة بين الديوان و الجهات ذات الصلة في تطوير عمل الزكاة في تقديم الدعم و التعاون بين المؤسسات ذات الصلة بينما ورقة ادارة الازمات و الكوارث كانت في شكل دورة تدريبية وعصف ذهني لكيفية ادارة الازمات وتقديم الدعم في ظل الكوارث
واختتمت الورشة اعمالها بالعديد من التوصيات اهمها تشكيل لجنة دائمة للكوارث وآخرين بالمحليات وفق سلطات الامين و صلاحياته ، أهمية وجود شخص مسؤل عن التأمين الصحي في إدارة المصارف بالولاية و المحلية ، تدريب العاملين في مجال الكوارث لرفع قدراتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى