أخر الأخبار

(مشاد) : عودة الدراسة في المناطق الآمنة قرار يجب اعادة النظر حوله

تناشد منظمة شباب من اجل دارفور (مشاد) رئاسة مجلس الوزراء بمراجعة قرارها الذي اقر على استئناف الدراسة في المدارس والجامعات بالولايات الامنه بموعد اقصاه نهاية اكتوبر الجاري .

تشير منظمة (مشاد) الى ان اسئناف الدراسه بالمدارس والجامعات بالمناطق الامنه ،سوف يضيع فرصة متابعة التعليم بالمناطق التي تدور بها الحرب مثل ولايات اقليم دارفور وكردفان والخرطوم .

نوضح ان استئناف التعليم في هذه الظروف يعتبر عبئ اضافي للاسر ،في ظل تأخر المرتبات وعدم صرف العاملين لإستحقاقاتهم الماليه نسبة لستمرار الحرب في البلاد .

نبين أن المدراس والجامعات في المدن الامنه مليئه بالنازحين الفارين من ويلات الحرب ،فإذا استأنفت الدراسه يجب ان يتسائل مجلس الوزراء ،ماهو مصير الاسر التي تتخذت تلك المدارس والجامعات كدورآ مؤقته لها .

نبين أن الاطفال الذين فروا من مناطق الحروب في الخرطوم ودارفور ومناطق الصراعات في كردفان ،يحتاجون الى اعادة للتأهيل النفسي ،وذلك لما واجهوه من صدمات نفسيه اثناء الحروب ،ويجب ان يتم ذلك قبل عودتهم الى الدراسه ،لأن الاستقرار النفسي يعتبر شرطآ اساسيآ لزيادة التحصيل الاكاديمي للطلاب والتلاميذ .

اعلام المنظمة
9اكتوبر 2023 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى