أخر الأخبار

يس عثمان يكتب : غابت الساحات.. واحتفلت المساجد

تقرير /يسن عثمان
احتفلت الامه الاسلامية امس بذكري مولد المصطفي صلي الله عليه والذي بعث ليتتم. مكارم الاخلاق وما ارسلناك الا رحمة للعالمين والتي تشمل كل مخلوقات الله في الارض من الانس والجن والكائنات والجمادات والنباتات فمولده شهد العديد. من الارهاصات واشرقت به الانوار في مشارق الارض ومغاربها وتميز بالصفات الحميدة من الصدق والامانة وحسن الخلق فكان خلقه القرآن وشق طريقه في الدعوه الي الله سبحانه وتعالي بعد. تكليفه في سن الاربعين بكل ثبات وقوة وايمان بعد ان واجه كل انواع الابتلاءات والتعنت من قوم مكه واهل الطائف الي ان اكرمه الله بمعجزة الاسراء والمعارج وسردت سيرته العطره في احتفالات الامس والتي تنوعت بمشاركة كل الطرق الصوفيه ورجال الدين الاسلامي والمشائخ وائمة المساجد وارتفعت تلاوة القرآن وحلقات الذكر والانشاد والمدائح النبوية وكانت هذة الاحتفالات مستمرة في بعض المساجد والزوايا منذ مطلع شهر ربيع واختتمت بالامس في ذروتها ولاول مرة تختفي الاحتفالات في الميادين العامه في تاريخ البلاد منذ زمن بعيد بامر السلطات بسبب هذة الحرب والتي مازالت مستمرة في شهرها السادس وقد. خيم الحزن في الساحات المعروفه بولاية الخرطوم مولد السجانة ومولد امدرمان ببيت الخليفة ومولد بحري بميدان المزاد ولكن كانت الدعوات والدعاء والتضرع من كل رجال الطرق الصوفيه والمشائخ وائمة المساجد ومن كل المحبين يدعون ويتوسلون بسيد الخلق النبي الشريف ان يوفف هذة الفتنة ويحقق الامن والسلام رالاستقرار للسودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى